فرقه ناجیه در صحيح بخاري و مسلم و سنن اربعة

با سلام


 إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا {الأحزاب/72}

بحث سر وامور مخفی که نزد خواص بندگان الله متعال است جالب است که چرا فقط بعضی از عباد چنین لیاقتی دارند و این سر چیست ؟
 
چرا خدای سبحان چنین اسراری دارد ؟
 
باب أن الائمة عليهم السلام ولاة أمر الله وخزنة علمه
1 - محمد بن يحيى العطار، عن أحمد بن أبي زاهر، عن الحسن بن موسى، عن علي بن حسان، عن عبدالرحمن بن كثير قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: نحن ولاة أمر الله، وخزنة علم الله وعيبة وحي الله. کافی
العيبة زبيل من ادم ومن الرجل موضع سره
 
أحمد بن محمد، عن محمد بن الحسين، عن عبدالله بن محمد، عن الخشاب قال: حدثنا بعض أصحابنا، عن خيثمة قال: قال لي أبوعبدالله عليه السلام: يا خيثمة نحن شجرة النبوة، وبيت الرحمة، ومفاتيح الحكمة، ومعدن العلم، وموضع الرسالة، ومختلف الملائكة، وموضع سر الله، ونحن وديعة الله في عباده، ونحن حرم الله الاكبر، ونحن ذمة الله، ونحن عهد الله، فمن وفي بعهدنا فقد وفى بعهد الله، ومن خفرها فقد خفر ذمة الله وعهده.
حدثنا يعقوب بن اسحق ابن ابراهيم الجريرى ومحمد بن حسان قالا اخبرنا ابوعمران الارمنى وهو موسى بن زنجويه عن عائذ بن اسماعيل عمن حدثه عن خيثمة عن ابى جعفر عليه السلام قال نحن شجرة النبوة وبيت الرحمة ومفاتيح الحكمه ومعدن العلم وموضع الرسالة ومختلف الملائكة وموضع سر الله ونحن وديعة الله في عباده ونحن حرم الله الاكبر ونحن عهد الله فمن وفا بذمتنا فقد وفا بذمة الله، ومن وفا بعهدنا فقد وفا بعهد الله و من خفرنا فقد خفر ذمة الله وعهده.بصائر الدرجات
 
حدثنا عباد بن سليمان عن ابيه قال قال ابوعبدالله عليه السلام ان الله تبارك و تعالى انتجبنا لنفسه فجعلنا صفوته من خلقه وامناؤه على وحيه وخزانة في ارضه وموضع سره وعيبة علمه ثم اعطانا الشفاعة فنحن اذنه السامعة وعينه الناظرة ولسانه الناطق باذنه وامناؤه على مانزل من عذر ونذر وحجة. بصائر الدرجات
 
قال: يا مولاي، إن رأيت أن تمن على عبدك فتخبره بعزمك هذا ليعرفه، وبضم عليه جوانحه، قال: لم يان ذلك بعد، إذا كان فأنت موضع سري، ومستودع أمانتي.مستدرک
 
 
 
ومجلسی رحمه الله در مرآتش گفته : إذ بهم تفتح خزائن علوم الله سبحانه و حكمه، و تصل إلى الخلق، نظير قول النبي صلى الله عليه و آله: أنا مدينة الحكمة و على بابها" و موضع سر الله" السر بالكسر ما يكتم عن غير الخواص، و هم موضع أسرار الله التي لا تقبلها عقول الخلق كغوامض علوم التوحيد و القضاء و القدر و أشباهها، و ما لا مصلحة لإذاعتها عند الخلق كعلم ما يكون من أعمار الخلق و أحوالهم، و الحوادث الكائنة ویحتمل
شموله للشرائع و سائر ما يظهر منهم فإنها كانت مستورة فانتشرت بسببهم
 
 
حدثنا أبي (رحمه الله)، قال: حدثنا سعد بن عبد الله، قال: حدثنا سلمة
 ابن الخطاب، قال: حدثنا أبو طاهر محمد بن تسنيم الوراق، عن عبد الرحمن بن كثير، عن أبيه، عن الصادق جعفر بن محمد، عن أبيه، عن آبائه (عليهم السلام)، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) ذات يوم لاصحابه: معاشر أصحابي، إن الله جل جلاله يأمركم بولاية علي بن أبي طالب، والاقتداء به، فهو وليكم وإمامكم من بعدي، لا تخالفوه فتكفروا، ولا تفارقوا فتضلوا، إن الله جل جلاله جعل عليا علما بين الايمان والنفاق، فمن أحبه كان مؤمنا، ومن أبغضه كان منافقا، إن الله جل جلاله جعل عليا وصيي ومنار الهدى بعدي، وموضع سري، وعيبة علمي، وخليفتي في أهلي، إلى الله أشكو ظالميه من أمتي من بعدي. وصلى الله على رسوله محمد وآله .امالی صدوق
 
 
 این چه سری بود که فقط صاحبش امام علیست ؟
 
ودر حدیث دیگری فرمودند :
امام محمد تقى عليه السلام فرمود: اى گروه شيعه: با سوره (((انا انزلناه))) (با اهل سنت) مخاصمه و مباحثه كنيد تا پيروز شويد، به خدا كه آن سوره پس از پيغمبر حجت خداى تبارك و تعالى است بر مردم و آن سوره سرور دين شماست (بزرگترين دليل مذهب شماست) و نهايت دانش ماست (زيرا كاشف از شب قدر است و در آنشب مكنونات علمى براى ما هويدا مى‏گردد) اى گروه شيعه با آيات (((حم و الكتاب المبين انا انزلناه فى ليلة مباركة انا كنا منذرين))) مخاصمه كنيد، زيرا اين آيات مخصوص واليان امر امامت است بعد از پيغمبر صلى الله عليه و آله. اى گروه شيعه! خداى تبارك و تعالى مى‏فرمايد: (22 سوره 35) (((هيچ امتى نيست مگر آنكه بيم رسانى در ميان آنها بوده است))) شخصى گفت: اى ابا جعفر بيم رسان امت، محمد صلى الله عليه و آله است فرمود: درست گفتى ولى آيا پيغمبر در زمان حياتش چاره‏ئى از فرستادن نمايندگان در اطراف زمين داشت؟ (يعنى مى‏توانست آنها را نفرستد) گفت: نه: امام فرمود: بمن بگو مگر فرستاده پيغمبر بيم رسان او نيست چنانكه خود پيغمبر صلى الله عليه و آله فرستاده خداى عزوجل و بيم رسان او بود؟ گفت: چرا، فرمود: پس همچنين پيغمبر صلى الله عليه و آله براى پس از مرگ خود هم فرستاده و بيم رسان دارد، اگر بگوئى ندارد، لازم آيد كه پيغمبر آنهائى را كه در صلب مردان امتش بودند، ضايع كرده (و بدون رهبر گذاشته) باشد. آنمرد گفت: مگر قرآن براى آنها كافى نيست؟ فرمود: چرا در صورتيكه مفسرى براى قرآن داشته باشند، گفت: مگر پيغمبر صلى الله عليه و آله قرآن را تفسير نفرموده است؟ فرمود: چرا تنها براى يك مرد تفسير كرد و شأن آن مرد را كه على بن ابيطالب است بامت خود گفت. مرد سائل گفت، اى ابا جعفر، اين مطلبى است خصوصى كه عامه از مردم زير بار آن نروند، فرمود خدا حتما مى‏خواهد كه در نهان پرستش شود تا برسد هنگام و زمانى كه دينش آشكار شود، همچنانكه (سالهاى اول بعثت) پيغمبر صلى الله عليه و آله با خديجه در نهان پرستش خدا مى‏كرد تا زمانى كه مأمور باعلان گشت. مرد سائل گفت: آيا صاحب اين دين بايد آنرا نهان كند؟ فرمود: مگر على ابيطالب عليه السلام از روزى كه بإ؛نن رسولخدا صلى الله عليه و آله اسلام آورد آنرا نهان نكرد تا زمانى كه امرش ظاهر گشت؟ كار ما نيز همچنين است تا نوشته خدا مدتش برسد (و هنگام ظهور امام زمان عليه السلام و آشكار شدن دين فرا رسد.)
 
 
كشّي با سند خود از مفضّل روايت کرده است:
 «دخلت على أبي عبد الله عليه السلام يوم قتل فيه المعلى، فقلت له: يا بن رسول الله، ألا ترى إلى هذا الخطب الجليل الذي نزل بالشيعة في هذا اليوم؟ قال: وما هو؟ قلت: قتل المعلى بن خنيس، قال: رحم الله المعلّى، قد كنت أتوقع ذلك، إنه أذاع سرّنا»([1][1][297]).
(روزى كه در آن، معلّى بن خنيس به دار آويخته شد خدمت امام صادق عليه السلام رسيده و به آن حضرت عرض کردم: اى پسر رسول خدا! آيا نمي‌بينى چه اتفاق ناگواري در اين روز براي شيعه رخ داده است؟ حضرت فرمود: اين اتفاق ناگوار چيست؟ مفضّل عرض کرد: معلّى بن خنيس (بزّاز و پارچه فروش كوفىّ از نيكان اصحاب حضرت صادق عليه السّلام) كشته (و به دار آويخته) شد (داود بن علىّ او را كشته و به دار كشيد) حضرت فرمود: خدا معلّى را رحمت نموده و بيامرزد، من كشته شدن او را متوقّع و چشم به راه بودم، زيرا او سرّ و راز پوشيده ما را نزد دشمنانمان فاش كرد.)
 
 
الكافي     1     221    باب أن الأئمة ع معدن العلم و شجرة ا
3-  أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْخَشَّابِ قَالَ حَدَّثَنَا بَعْضُ أَصْحَابِنَا عَنْ خَيْثَمَةَ قَالَ قَالَ لِي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ع يَا خَيْثَمَةُ نَحْنُ شَجَرَةُ النُّبُوَّةِ وَ بَيْتُ الرَّحْمَةِ وَ مَفَاتِيحُ الْحِكْمَةِ وَ مَعْدِنُ الْعِلْمِ وَ مَوْضِعُ الرِّسَالَةِ وَ مُخْتَلَفُ الْمَلَائِكَةِ وَ مَوْضِعُ سِرِّ اللَّهِ وَ نَحْنُ وَدِيعَةُ اللَّهِ فِي عِبَادِهِ وَ نَحْنُ حَرَمُ اللَّهِ الْأَكْبَرُ وَ نَحْنُ ذِمَّةُ اللَّهِ وَ نَحْنُ عَهْدُ اللَّهِ فَمَنْ وَفَى بِعَهْدِنَا فَقَدْ وَفَى بِعَهْدِ اللَّهِ وَ مَنْ خَفَرَهَا فَقَدْ خَفَرَ ذِمَّةَ اللَّهِ وَ عَهْدَهُ
الكافي     1     256    باب نادر فيه ذكر الغيب .....  ص : 6
1-  عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ مُعَمَّرِ بْنِ خَلَّادٍ قَالَ سَأَلَ أَبَا الْحَسَنِ ع رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ فَارِسَ فَقَالَ لَهُ أَ تَعْلَمُونَ الْغَيْبَ فَقَالَ قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ ع يُبْسَطُ لَنَا الْعِلْمُ فَنَعْلَمُ وَ يُقْبَضُ عَنَّا فَلَا نَعْلَمُ وَ قَالَ سِرُّ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ أَسَرَّهُ إِلَى جَبْرَئِيلَ ع وَ أَسَرَّهُ جَبْرَئِيلُ إِلَى مُحَمَّدٍ ص وَ أَسَرَّهُ مُحَمَّدٌ إِلَى مَنْ شَاءَ اللَّهُ
الكافي     1     343    باب ما يفصل به بين دعوى المحق و ..
 
 
الكافي     1     402    باب فيما جاء أن حديثهم صعب مستصعب .
5-           أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ عَنْ مَنْصُورِ بْنِ الْعَبَّاسِ عَنْ صَفْوَانَ بْنِ يَحْيَى عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُسْكَانَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْخَالِقِ(؟) وَ أَبِي بَصِيرٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ع يَا أَبَا مُحَمَّدٍ إِنَّ عِنْدَنَا وَ اللَّهِ سِرّاً مِنْ سِرِّ اللَّهِ وَ عِلْماً مِنْ عِلْمِ اللَّهِ وَ اللَّهِ مَا يَحْتَمِلُهُ مَلَكٌ مُقَرَّبٌ وَ لَا نَبِيٌّ مُرْسَلٌ وَ لَا مُؤْمِنٌ امْتَحَنَ اللَّهُ قَلْبَهُ لِلْإِيمَانِ وَ اللَّهِ مَا كَلَّفَ اللَّهُ ذَلِكَ أَحَداً غَيْرَنَا وَ لَا اسْتَعْبَدَ بِذَلِكَ أَحَداً غَيْرَنَا وَ إِنَّ عِنْدَنَا سِرّاً مِنْ سِرِّ اللَّهِ وَ عِلْماً مِنْ عِلْمِ اللَّهِ أَمَرَنَا اللَّهُ بِتَبْلِيغِهِ فَبَلَّغْنَا عَنِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ مَا أَمَرَنَا بِتَبْلِيغِهِ فَلَمْ نَجِدْ لَهُ مَوْضِعاً وَ لَا أَهْلًا وَ لَا حَمَّالَةً يَحْتَمِلُونَهُ حَتَّى خَلَقَ اللَّهُ لِذَلِكَ أَقْوَاماً خُلِقُوا مِنْ طِينَةٍ خُلِقَ مِنْهَا مُحَمَّدٌ وَ آلُهُ وَ ذُرِّيَّتُهُ ع وَ مِنْ نُورٍ خَلَقَ اللَّهُ مِنْهُ مُحَمَّداً وَ ذُرِّيَّتَهُ وَ صَنَعَهُمْ بِفَضْلِ رَحْمَتِهِ الَّتِي صَنَعَ مِنْهَا مُحَمَّداً وَ ذُرِّيَّتَهُ فَبَلَّغْنَا عَنِ اللَّهِ مَا أَمَرَنَا بِتَبْلِيغِهِ فَقَبِلُوهُ وَ احْتَمَلُوا ذَلِكَ فَبَلَغَهُمْ ذَلِكَ عَنَّا فَقَبِلُوهُ وَ احْتَمَلُوهُ وَ بَلَغَهُمْ ذِكْرُنَا فَمَالَتْ قُلُوبُهُمْ إِلَى مَعْرِفَتِنَا وَ حَدِيثِنَا فَلَوْ لَا أَنَّهُمْ خُلِقُوا مِنْ هَذَا لَمَا كَانُوا كَذَلِكَ لَا وَ اللَّهِ مَا احْتَمَلُوهُ ثُمَّ قَالَ إِنَّ اللَّهَ خَلَقَ أَقْوَاماً لِجَهَنَّمَ وَ النَّارِ فَأَمَرَنَا أَنْ نُبَلِّغَهُمْ كَمَا بَلَّغْنَاهُمْ وَ اشْمَأَزُّوا مِنْ ذَلِكَ وَ نَفَرَتْ قُلُوبُهُمْ وَ رَدُّوهُ عَلَيْنَا وَ لَمْ يَحْتَمِلُوهُ وَ كَذَّبُوا بِهِ وَ قَالُوا سَاحِرٌ كَذَّابٌ فَطَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَ أَنْسَاهُمْ ذَلِكَ ثُمَّ أَطْلَقَ اللَّهُ لِسَانَهُمْ بِبَعْضِ الْحَقِّ فَهُمْ يَنْطِقُونَ بِهِ وَ قُلُوبُهُمْ مُنْكِرَةٌ لِيَكُونَ ذَلِكَ دَفْعاً عَنْ أَوْلِيَائِهِ وَ أَهْلِ طَاعَتِهِ وَ لَوْ لَا ذَلِكَ مَا عُبِدَ اللَّهُ فِي أَرْضِهِ فَأَمَرَنَا بِالْكَفِّ عَنْهُمْ وَ السَّتْرِ وَ الْكِتْمَانِ فَاكْتُمُوا عَمَّنْ أَمَرَ اللَّهُ بِالْكَفِّ عَنْهُ وَ اسْتُرُوا عَمَّنْ أَمَرَ اللَّهُ بِالسَّتْرِ وَ الْكِتْمَانِ عَنْهُ قَالَ ثُمَّ رَفَعَ يَدَهُ وَ بَكَى وَ قَالَ اللَّهُمَّ إِنَّ هَؤُلَاءِ لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ فَاجْعَلْ مَحْيَانَا مَحْيَاهُمْ وَ مَمَاتَنَا مَمَاتَهُمْ وَ لَا تُسَلِّطْ عَلَيْهِمْ عَدُوّاً لَكَ فَتُفْجِعَنَا بِهِمْ فَإِنَّكَ إِنْ أَفْجَعْتَنَا بِهِمْ لَمْ تُعْبَدْ أَبَداً فِي أَرْضِكَ وَ صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ وَ سَلَّمَ تَسْلِيماً
 
..... وَ كَيْفَ لَهُمْ أَنْ يَعْلَمُوا مِمَّا هُوَ حَتَّى يَفْعَلُوا مَا يَنْبَغِي قَالَ فَالْتَفَتَ يَمِيناً وَ شِمَالًا فِي الْفُسْطَاطِ مَخَافَةَ أَنْ يَسْمَعَ كَلَامَهُ أَحَدٌ قَالَ ثُمَّ نَهَدَ إِلَيَّ فَقَالَ يَا خَلَفُ سِرَّ اللَّهِ سِرَّ اللَّهِ فَلَا تُذِيعُوهُ وَ لَا تُعَلِّمُوا هَذَا الْخَلْقَ أُصُولَ دِينِ اللَّهِ بَلِ ارْضَوْا لَهُمْ مَا رَضِيَ اللَّهُ لَهُمْ مِنْ ضَلَالٍ قَالَ ثُمَّ عَقَدَ بِيَدِهِ الْيُسْرَى تِسْعِينَ ثُمَّ قَالَ تَسْتَدْخِلُ الْقُطْنَةَ ثُمَّ تَدَعُهَا مَلِيّاً ثُمَّ تُخْرِجُهَا إِخْرَاجاً رَفِيقاً فَإِنْ كَانَ الدَّمُ مُطَوَّقاً فِي الْقُطْنَةِ فَهُوَ مِنَ الْعُذْرَةِ وَ إِنْ كَانَ مُسْتَنْقِعاً فِي الْقُطْنَةِ فَهُوَ مِنَ الْحَيْضِ قَالَ خَلَفٌ فَاسْتَحَفَّنِي الْفَرَحُ فَبَكَيْتُ فَلَمَّا سَكَنَ بُكَائِي قَالَ مَا أَبْكَاكَ قُلْتُ جُعِلْتُ فِدَاكَ مَنْ كَانَ يُحْسِنُ هَذَا غَيْرُكَ قَالَ فَرَفَعَ يَدَهُ إِلَى السَّمَاءِ وَ قَالَ وَ اللَّهِ إِنِّي مَا أُخْبِرُكَ إِلَّا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ص عَنْ جَبْرَئِيلَ عَنِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ .صحیح
 
َا جَابِرُ إِنَّ هَذَا أَمْرٌ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ وَ سِرٌّ مِنْ سِرِّ اللَّهِ عِلْمُهُ مَطْوِيٌّ عَنْ عِبَادِ اللَّهِ إِيَّاكَ وَ الشَّكَّ فِيهِ فَإِنَّ الشَّكَّ فِي أَمْرِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ كُفْرٌ؛ اي جابر! همانا اين امر، امري است از امر خداوندي و سِرّي است از سِرّ خدا كه بر بندگان او پوشيده است. بر حذر باش كه دچار ترديد شوي. همانا شك درباره امر ‏خدا كفر است (شيخ صدوق، كمال الدين و تمام النعمة،: ج1، ص287).
 
 
امام صادق عليه السلام در باب اسرار مذهب كه مخالفان و معاندان تحمل آن را ندارند، و فاش شدنش باعث زحمت شيعيان است فرمودند:
اِنَّ اَمْرَنا مَسْتُورٌ مَقَنَّعٌ بِالْميثاقِ،فَمَنْ هَتَكَ عَلَيْنا اَذَلَّهُ اللّهُ:(637)
راستى كه برنامه ما زير پرده است، و به وسيله پيمانى كه حضرت حق گرفته روپوش دارد، هر كه پرده آن را به زبان خود بدرد، خداوند خوار و ذليلش كند.
 
 
القول مني لأسرنه بمحمد ابنه و خليفته من بعده و وارث علمه فهو معدن علمي و موضع سري و حجتي على خلقي لا يؤمن عبد به إلا جعلت الجنة مثواه و شفعته في سبعين من أهل بيته كلهم قد استوجبوا النار و أختم بالسعادة لابنه علي
الوافي، ج 2، ص: 298
 
1091 3 الكافي، 1/ 221/ 3/ 1 أحمد عن محمد بن الحسين عن عبد اللَّه بن محمد عن الخشاب عن بعض أصحابنا عن خيثمة قال قال لي أبو عبد اللَّه ع يا خيثمة نحن شجرة النبوة و بيت الرحمة و مفاتيح الحكمة و معدن العلم و موضع الرسالة و مختلف الملائكة و موضع سر اللَّه و نحن وديعة اللَّه في عباده و نحن حرم اللَّه الأكبر و نحن ذمة اللَّه و نحن عهد اللَّه فمن وفى بعهدنا فقد وفى بعهد اللَّه و من خفرها فقد خفر ذمة اللَّه و عهده
 
كما سقى جد أبي و أمره بمثل الذي أمره فقام فجامع فعلق بأبي و لما أن كانت الليلة التي علق فيها بي أتى آت أبي فسقاه بما سقاهم و أمره بالذي أمرهم به- فقام فجامع فعلق بي و لما أن كانت الليلة التي علق فيها بابني أتاني آت كما أتاهم ففعل بي كما فعل بهم فقمت بعلم اللَّه و إني مسرور بما يهب اللَّه لي- فجامعت فعلق بابني هذا المولود فدونكم فهو و اللَّه صاحبكم من بعدي و إن نطفة الإمام مما أخبرتك و إذا سكنت النطفة في الرحم أربعة أشهر و أنشئ فيها الروح بعث اللَّه تبارك و تعالى ملكا يقال له حيوان فكتب على عضده الأيمن وَ تَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقاً وَ عَدْلًا لا مُبَدِّلَ لِكَلِماتِهِ وَ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ و إذا وقع من بطن أمة وقع واضعا يديه على الأرض رافعا رأسه إلى السماء فأما وضعه يديه على الأرض فإنه يقبض كل علم لله أنزله من السماء إلى الأرض و أما رفعه رأسه إلى السماء فإن مناديا ينادي به من بطنان العرش من قبل رب العزة من الأفق الأعلى باسمه و اسم أبيه يقول يا فلان بن فلان أثبت تثبت- فلعظيم ما خلقتك أنت صفوتي من خلقي و موضع سري و عيبة علمي و أميني على وحيي و خليفتي في أرضى لك و لمن تولاك أوجبت رحمتي
 
 
إماما و لا اتخذ من دونه وليجة- اللهم فإنا نشهد أنه عبدك الهادي من بعد نبيك النذير المنذر و صراطك المستقيم و أمير المؤمنين و قائد الغر المحجلين و حجتك البالغة و لسانك المعبر عنك في خلقك و القائم بالقسط من بعد نبيك و ديان دينك و خازن علمك- و موضع سرك و عيبة علمك و أمينك المأخوذ ميثاقه مع ميثاق رسولك صلى اللَّه عليه و آله و سلم من جميع خلقك و بريتك شهادة الإخلاص لك بالوحدانية بأنك أنت اللَّه الذي لا إله إلا أنت
 
و في المعاني، أيضا عن السجاد (عليه السلام) قال: ليس بين الله و بين حجته حجاب، و لا لله دون حجته ستر، نحن أبواب الله و نحن الصراط المستقيم و نحن عيبة علمه، و نحن تراجمة وحيه و نحن أركان توحيده و نحن موضع سره.
 
 
وحدثني الحسين بن سعيد قال: حدثنا محمد بن علي [ بن خلف العطار ] قال: حدثنا زياد بن المنذر قال: سمعت أبا جعفر محمد بن علي عليهما السلام وهو يقول: شجرة أصلها رسول الله صلى الله عليه وآله وفرعها علي بن أبي طالب وأغصانها فاطمة بنت النبي [ أ، ب: محمد ] وثمرها الحسن والحسين [ عليهم الصلاة والسلام والتحية والاكرام.أ، ر ] فانها شجرة النبوة وبيت [ ي: نبت ] الرحمة، ومفتاح الحكمة، ومعدن العلم، وموضع الرسالة، ومختلف الملائكة، وموضع سر الله ووديعته، والامانة التي عرضت على السماوات والارض والجبال، وحرم الله الاكبر، وبيت الله العتيق وذمته.تفسیر فرات
 
امام باقرعليه السّلام : درختى كه ريشه آن، رسول خدا و شاخه آن، اميرالمؤمنين على عليه السّلام و نو شاخه هاى آن فاطمه دخت محمّدصلّى الله عليه و آله و ميوه هاى آن حسن و حسين است، درخت نبوّت است كه روييده رحمت و كليد حكمت و كان معرفت و جايگاه رسالت و مكان آمد و شدِ فرشتگان و موضع سرّ و سپرده الهى و امانتى است كه بر آسمانها و زمين عرضه شده و پردگيانِ بزرگ خدا و بيت و حرم قديم اوست.
 
نهج: قال أمير المؤمنين عليه السلام في خطبته عند ذكر آل النبي صلى الله عليه
وآله: هم موضع سره، ولجأ أمره، وعيبة علمه، وموئل حكمه، وكهوف كتبه، و جبال دينه،
بهم أقام انحناء ظهره، وأذهب ارتعاد فرائصه ومنها يعني قوما آخرين: زرعوا الفجور،
وسقوه الغرور، وحصدوا الثبور لا يقاس بآل محمد صلى الله عليه وآله من هذه الامة
أحد، ولا يسوى بهم من جرت نعمتهم عليه أبدا، هم أساس الدين، وعماد اليقين، إليهم
يفئ الغالى، وبهم يلحق التالى، و لهم خصائص حق الولاية، وفيهم الوصية والوراثة
 
 
آنها محل اسرار خدايند و پناهگاه فرمان او و ظرف علم او و مرجع احكامش و جايگاه حفظ كتابهاى (آسمانى) او هستند و كوه هاى استوار دينند. به وسيله آنان قامت دين را راست نمود و لرزش و تزلزل و وحشت آن را از ميان برد.
 
( آل محمّد ( ص ) نگهدارنده راز نهان و پناه فرمان ( طبق دستورات الهى بامر آنحضرت قيام مينمايند ) و خزينه دانش و مرجع حكمتها و حافظ كتابهاى آنوجود مقدس ميباشند ، براى دين آنحضرت كوههائى هستند ( كه هر قدر باد تند مخالف از طرف دشمنان دين بوزد آنان از آن بادها متزلزل نخواهند شد ) ، رسول اكرم ( ص ) خميدگى دين خود را بوسيله آنان راست كرد ، و لرزش بدن اسلام را بتوسّط آنان زائل نمود
 
و في البحار من كتاب السّيد حسن بن كبش باسناده عن أبي بصير قال : قال أبو عبد اللّه عليه السّلام : يا أبا محمّد انّا « إنّ ظ » عندنا سرّا من سرّ اللّه و علما من علم اللّه لا يحتمله ملك مقرّب و لا نبيّ مرسل و لا مؤمن امتحن اللّه قلبه للايمان و اللّه ما كلّف اللّه أحدا ذلك الحمل غيرنا ، و لا استبعد بذلك أحدا غيرنا و إنّ عندنا سرّا من سرّ اللّه و علما من علم اللّه أمرنا اللّه بتبليغه فبلغنا عن اللّه عزّ و جلّ ما أمرنا بتبليغه ما « فلم خ ل » نجد له موضعا و لا أهلا و لا حمالة 1 يحملونه حتى خلق اللّه لذلك أقواما خلقوا من طينة خلق منها محمّد صلّى اللّه عليه و آله و ذريته و من نور خلق اللّه منه محمّدا و ذريته و صنعهم بفضل صنع رحمته التي منها محمّدا و ذريته « و آله خ ل » فبلغناهم عن اللّه عزّ و جلّ ما أمرنا بتبليغه فقبلوه و احتملوا ذلك عنّا فقبلوه و احتملوه و بلغهم ذكرنا فمالت قلوبهم إلى معرفتنا و حديثنا فلو لا أنّهم خلقوا من هذا لما كانوا كذلك و لا و اللّه ما احتملوه .بحار
3303 - رسول اللَّه(صلى اللّه عليه وآله وسلم) : صاحب سرّي عليّ بن أبي طالب (103).
3304 - عنه(صلى اللّه عليه وآله وسلم) : إنّ وصيّي، وموضع سرّي، وخير من أترك بعدي، وينجز عدتي، ويقضي دَيني عليّ بن أبي طالب (104).
3305 - عنه(صلى اللّه عليه وآله وسلم) : يا اُمّ سلمة، هذا عليّ، سيّد مبجّل، مؤمّل المسلمين، وأميرالمؤمنين، وموضع سرّي وعلمي، وبابي الذي اُوي إليه (105).
3306 - عنه(صلى اللّه عليه وآله وسلم) : إنّ اللَّه جلّ جلاله جعل عليّاً وصيّي، ومنار الهدى بعدي، وموضع سرّي، وعيبة علمي، وخليفتي في أهلي، إلى اللَّه أشكو ظالميه من اُمّتي من بعدي (106).
3307 - عنه(صلى اللّه عليه وآله وسلم) - في عليّ(عليه السلام) -: قد علّمته علمي، واستودعته سرّي، وهو أميني على اُمّتي (107).
3308 - الأمالي للصدوق عن أبي اُمامة: كان عليّ(عليه السلام) إذا قال شيئاً لم نشكّ فيه، وذلك أنّا سمعنا رسول اللَّه(صلى اللّه عليه وآله وسلم) يقول: خازن سرّي بعدي عليّ (108).
 
 
 
103) الاستيعاب: 4/108/2729؛ وقعة صفّين: 154.
104) الأخبار الطوال: 183، المستدرك على الصحيحين: 3/447/5691، تاريخ الطبري: 5/11 وص 40، تاريخ الإسلام للذهبي: 3/584، الاستيعاب: 4/108/2729؛ رجال الطوسي: 85/852 وفيه «كان صاحب رايته ليلة الهرير»، وقعة صفّين: 205.
105) تاريخ الطبري: 5/11، المستدرك على الصحيحين: 3/447/5693، الاستيعاب: 4/108/2729 وليس فيهما «البصرة».
106) وقعة صفّين: 348؛ مروج الذهب: 2/393، تاريخ الطبري: 5/41، تاريخ بغداد: 1/196/34، الأخبار الطوال: 183.
107) نهج البلاغة: الخطبة 68، الغارات: 1/301؛ تاريخ الطبري: 5/110، أنساب الأشراف: 3/173.
108) الاستيعاب: 4/107/2729.
 
أَخْبَرَنَا أَبُو طاهر مُحَمَّد بن الحُسَيْن الحِنّائي، أنا أَبُو عَلي، وأَبُو الحُسَيْن ابناأبي نصر، قالا: أنا أَبُو بكر بن يوسف بن القَاسِم، نا أَبُو عَبْد اللَّه الحُسَيْن بن مُحَمَّد بن مُصْعَب البَجَلي الكوفي - بالكوفة - نا أَحْمَد بن عُثْمَان، نا عَلي بن ثابت، نا مُحَمَّد بن إسْمَاعيل، ومندل، عَن كثير بن أبي السفير النُّمَيري، عَن أنس بن مالك، عَن سلمان الفارسي، قال:
قال رَسُول اللَّه(ص): «صاحبُ سري عَلي بن أبي طالب »
تاريخ مدينة دمشق 14: 240، وترجمة الإمام الحُسَيْن (ع): 393.
 
إسماعيل بن أبان، حدثنا ناصح أبو عبد الله، عن سماك، عن جابر، قالوا: يا رسول الله، من يحمل رايتك يوم القيامة؟ قال: من عسى أن يحملها إلا من حملها في الدنيا - يعنى عليا.
يحيى بن يعلى المحاربي، عن ناصح بن عبد الله، عن سماك بن حرب، عن أبي سعيد الخدري، عن سلمان، قال: قلت: يا رسول الله، لكل نبي وصى، فمن وصيك؟ فسكت عنى، فلما كان بعد قال: يا سلمان، إن وصيى، وموضع سرى، وخير من أترك بعدى، ينجز موعدى، ويقضى دينى: علي بن أبي طالب.
هذا خبر منكر.میزان الاعتدال
 
 
البته منکر بودن خبر یعنی جناب ذهبی از عنادش نمیتواند چنین اخباری را قبول کند !
 
وبطریق دیگر در همین میزان :
 
حدثنا عبد الله بن محمود، حدثنا العلاء بن عمران، عن أبي عصام خالد، عن أنس، عن سلمان، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لعلى: هذا وصيى، وموضع سرى، وخير من أترك.
 
وطبرانی در کبیرش :
6063 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحَسَنِ الثَّعْلَبِيُّ، ثنا يَحْيَى بْنُ يَعْلَى، عَنْ نَاصِحِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، عَنْ سَلْمَانَ قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، لِكُلِّ نَبِيٍّ وَصِيٌّ، فَمَنْ وَصِيُّكَ؟ فَسَكَتَ عَنِّي، فَلَمَّا كَانَ بَعْدُ رَآنِي، فَقَالَ: «يَا سَلْمَانُ» فَأَسْرَعْتُ إِلَيْهِ، قُلْتُ: لَبَّيْكَ، قَالَ: «تَعْلَمُ مَنْ وَصِيُّ مُوسَى؟» قُلْتُ: نَعَمْ يُوشَعُ بْنُ نُونٍ، قَالَ: «لِمَ؟» قُلْتُ: لِأَنَّهُ كَانَ أَعْلَمُهُمْ، قَالَ: «فَإِنَّ وَصِيِّ وَمَوْضِعُ سِرِّي، وَخَيْرُ مَنْ أَتْرُكُ بَعْدِي، وَيُنْجِزُ عِدَتِي، وَيَقْضِي دَيْنِي عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ» ، قَالَ أَبُو الْقَاسِمِ: " قَوْلُهُ: وَصِيِّ: يَعْنِي أَنَّهُ أَوْصَاهُ فِي أَهْلِهِ لَا بِالْخِلَافَةِ، وَقَوْلُهُ: خَيْرُ مَنْ أَتْرُكُ بَعْدِي: يَعْنِي مِنْ أَهْلِ بَيْتِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "
 
 
عمر بن سعيد البصري ، عن إسماعيل بن زياد عن جرير الكندي ، عن أشياخ من قومه قالوا : أتينا سلمان ، فقلنا : من وصى رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : سألته ، فقال : وصيي ، وموضع سري ، وخليفتي في أهلي ، وخير من أخلف بعدي علي رضي الله عنه .
 
أحاديث مختارة من موضوعات الجورقاني وابن الجوزي
شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي
سنة الولادة 673 هـ/ سنة الوفاة 748 هـ
قال السيد عبد الله (الحادي عشر): أخرج محمد بن سليمان - يعني الكوفي في المناقب (1) - عن محمد بن منصور، عن أبي هاشم الرفاعي، عن عمر بن سعد، عن إسماعيل البزار، عن أشياخ من كندة قالوا: أتينا سلمان فقالوا: جئنا نسألك عن وصي النبي صلى الله عليه وآله وسلم من هو ؟ قال: سألت النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقلت: من وصيك ؟ فقال: (( إن وصيي وموضع سري، وخليفتي في أهلي وخير من أترك بعدي علي بن أبي طالب )).
 
 
عليه وآله وسلم ؟ قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من وصيه ؟ فقال: (( وصيي وموضع سري وخليفتي في أهلي وخير من أخلف بعدي علي )).
ثم قال السيوطي حاكيا عن ابن الجوزي، عن الأزدي: حدثنا الهيثم بن خلف، حدثنا محمد بن أبي عمر الدورقي، حدثنا أسود بن عامر بن شاذان، حدثنا جعفر بن أحمد، عن مطر، عن أنس قال: قلت لسلمان سئل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من وصيه ؟ فقال له سلمان. قال: من كان وصي موسى ؟ قال: يوشع. قال: (( فإن وصيي ووارثي يقضي ديني وينجز موعدي وخير من أخلف بعدي علي )).
ثم قال السيوطي عن ابن الجوزي، عن ابن حبان: حدثنا عبد الله بن محمود بن سليمان، حدثنا العلام بن عمران، عن خالد بن عبيد العتكي أبي عاصم ( كذا )، عن أنس، عن سلمان، مرفوعا: (( علي وصيي وموضع سري وخير من أترك بعدي )). ثم قال خالد: روى عن أنس نسخة موضوعة. انتهى.
قلت: نسخة اللألئ فيها غلط، والذي في كتاب المجروحين والضعفاء في ترجمة خالد بن عبيد هكذا، خالد بن عبيد العتكي من أهل البصرة، كنيته أبو عصام سكن مرو، روى عن أنس بن مالك، روى عنه أبو عاصم، والعلاء بن عمران، وأهل مرو، يروي عن أنس بن مالك بنسخة موضوعة ما لها أصل يعرفها من ليس الحديث صناعته أنها موضوعة، منها: عن أنس عن سلمان، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال لعلي بن أبي طالب عليه السلام: (( هذا وصيي وموضع سري وخير من أترك بعدي )). حدثناه عبد الله بن محمود بن سليمان، ثنا العلاء بن عمران عنه.
ثم قال ابن حبان: لا تحل كتابة حديثه إلا على جهة التعجب.
 
 
 
[ حديث: (( وصيي وموضع سري ... )) ]
قال مقبل في ( ص 157): حديث (( وصيي، وموضع سري، وخليفتي في أهلي، وخير من أخلف بعدي علي بن أبي طالب )).
خبر: قلت لسلمان الفارسي: (( سل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من وصيه، فقال له سلمان: يا رسول الله من وصيك ؟ قال: من كان وصي موسى ؟ قال: يوشع بن نون. قال: فإن وصيي ووارثي يقضي ديني، وينجز موعدي، وخير من أخلف بعدي علي بن أبي طالب )).
ذكر ابن الجوزي لهذا الحديث أربع طرق، ثم قال: هذا حديث لا يصح، أما الطريق الأول: ففيه إسماعيل بن زياد. قال ابن حبان: لا يحل ذكره في الكتب إلا على سبيل القدح فيه، وقال الدارقطني: متروك، وقال عبد الغني بن سعيد الحافظ: أكثر رواة هذا الحديث مجهولون وضعفاء.
وأما الطريق الثاني: ففيه مطر بن ميمون قال البخاري منكر الحديث، وقال أبو الفتح الأزدي: متروك الحديث. وفيه جعفر، وقد تكلموا فيه.
وأما الطريق الثالث: ففيه خالد بن عبيد، قال ابن حبان: يروي عن أنس نسخة موضوعة، لا يحل كتب حديثه إلا على جهة التعجب.
وأما الطريق الرابع: فإن قيس بن ميناء من كبار الشيعة ولا يتابع على هذا الحديث.
قال مقبل: قال في الميزان: قيس بن ميناء عن سلمان بحديث: (( علي وصيي ))، وهذا كذب انتهى.
والجواب وبالله التوفيق: أن هذا الجرح غير مقبول لأنه من خصوم في خصومهم، ولأن الجارحين يعتمدون في الجرح على رواية الرواي هذه الأحاديث.
ألا ترى أن الذهبي جعل الحديث في ترجمة ميناء للدلالة على جرحه بأنه روى ما هو كذب بزعم الذهبي، فلا يقلدهم في هذا إلا من هو مثلهم في العقائد، والتعصب ضد الشيعة، والتساهل في جرحهم.
وقوله: فيه إسماعيل بن زياد، أقول: ذكره ابن حبان في كتاب المجروحين والضعفاء ( ج1 ص 129 ) فقال: شيخ دجال لا يحل ذكره في الحديث إلا على سبيل القدح فيه، وهذه دعوى من ابن حبان تحتاج إلى بينة، ولم يبين صحتها بحجة إلا دعواه أنه روى عن غالب القطان، عن المقبري، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: (( أبغض الكلام إلى الله الفارسية، وكلام الشياطين الخوزية، وكلام أهل النار البخارية، وكلام أهل الجنة العربية )).
قال ابن حبان: رواه عنه أبو عصمة عاصم بن عبد الله البلخي، وهذا موضوع لا أصل له... إلخ، فهذه دعوى على إسماعيل لا نسلم أنه رواه، ولو كان رواه لكان ينبغي إسناده من ابن حبان إليه. وابن حبان متهم بالحقد على إسماعيل، وتطلب جرحه بالكذب عليه من أجل روايته حديث الوصية لعلي عليه السلام، لأنهم يحاربون روايات الوصية لعلي عليه السلام، وكلام ابن حبان نقله ابن حجر في لسان الميزان وتهذيب التهذيب، فقال: رواه عنه أبو عصمة عامر بن عبد الله البلخي، نقله في الميزان بلفظ عاصم، وقد بسط ترجمته وأفاد أنه أخرج له ابن ماجة، وذلك يدل على أنه يراه مقبولا في الشواهد على أقل تقدير، وزاد الذهبي روايتين مرسلتين عن إسماعيل فلا حجة فيهما، هذا وقال ابن حجر في تهذيب التهذيب في ترجمة إسماعيل بن زياد ( ج 1 ص 300 ) بعد أن أورد كلام ابن حبان في هذا الحديث: (( أبغض الكلام ... )) إلخ. حيث قال: حديث موضوع لا أصل له ... إلخ، كذا قال - أي ابن حبان - واتهم به إسماعيل، هذا وإسماعيل هذا بلخي من شيوخ البخاري خارج الصحيح، ذكره الخطيب فقال: روى عن حسين الجعفي، وزيد بن الحباب، ثم أسند من طريق البخاري في التاريخ الكبير للبخاري قال: حدثنا إسماعيل بن زيد ( كذا ) أبو إسحاق البلخي، ثنا حسين الجعفي، فذكر حديثا موقوفا على علي رضي الله عنه في زكاة الركاز، ثم قال البخاري: مات سنة 247. انتهى.
فلعل الآفة في الحديث، يعني حديث: (( أبغض الكلام ... )) ممن هو دون البلخي. انتهى المراد.
وابن حبان متهم بحذف السند إلى إسماعيل، لئلا يرد عليه بالكلام فيمن هو دون إسماعيل البلخي من رجال السند إليه إن كان له سند إلى إسماعيل، والراجح أنه ليس له سند، وإنما ألزقه ابن حبان بإسماعيل ليحتج به على جرحه، ولو كان له سند لكان ابن حجر مظنة أن يطلع عليه لسعة اطلاعه، ولو اطلع عليه لتكلم في أحد رجاله أو كلهم، ولم يكتف بقوله فلعل الآفة ممن هو دون البلخي، وقد سبق أن اتهمنا ابن حبان وذلك في بسم الله الرحمن الرحيم، فتبين فساد اعتماد ابن الجوزي على كلام ابن حبان.
وأما قوله: وقال الدارقطني: متروك، فهذه رواية مرسلة عن الدار قطني ولا نسلم صحتها عنه، وقد حقق ابن حجر في تهذيب التهذيب أن الذي تكلم فيه الدار قطني غير هذا، وهو إسماعيل بن أبي زياد السكوني، واحتج لذلك في تهذيب التهذيب في ترجمة إسماعيل بن زياد البلخي، وقال: وتبين لي أن الذي تكلم فيه الدار قطني هو السكوني.
وأما كلام عبد الغني فهو كلام في السند الأول، لأن فيه عن جرير بن عبد الحميد عن أشياخ من قومه، ولكنه قد دل ذلك على تأكد الرواية لكون الأشياخ جماعة، ولا نسلم صحة التضعيف لأنه متهم بالتعصب لمحاربة حديث الوصية. وإن سلم في السند الذي تكلم فيه، فالأسانيد يشهد بعضها لبعض لتعددها في رواية هذا الحديث.
وأما مطر بن ميمون فقد سبق الجواب فيه بما فيه كفاية، وهو مطر بن أبي مطر، ولنذكر أسانيد الحديث، قال السيوطي في اللألئ المصنوعة ( ج 1 ص 358 ) حاكيا عن ابن الجوزي: أخبرنا محمد بن ناصر، أنبأنا المبارك بن عبد الجبار، أنبأنا أبو عبد الله الصوري، حدثنا عبد الغني بن سعيد، أنبأنا أبو بكر أحمد بن محمد النرسي، حدثنا محمد بن الحسين الأشناني، حدثنا إسماعيل بن موسى السدي، حدثنا عمر بن سعيد، عن إسماعيل بن زياد، عن جرير بن عبد الحميد الكندي، عن أشياخ من قومه، قال (كذا): أتينا سلمان فقلنا: من وصي رسول الله صلى الله
الكتاب : الغارة السريعة لرد الطليعة
المؤلف : السيد العلامة المجتهد بدرالدين بن أميرالدين الحوثي الحسني .
 
 
 
وقال في النهاية: فيه الانصار كرشي وعيبتي، أراد أنهم بطانته و موضع سره
وأمانته، والذين يعتمد عليهم في اموره،
 
 
 
المعجم الكبير: ج 6 ص 271 ط 1، قال: حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا إبراهيم بن الحسن التغلبي حدثنا يحيى بن يعلى، عن ناصح بن عبد الله، عن سماك بن حرب: عن أبي سعيد الخدري عن سلمان رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله لكل نبي وصي فمن وصيك، فسكت عني فلما كان بعد رآني قال: يا سلمان فأسرعت إليه فقلت: لبيك، قال: تعلم من وصي موسى، قلت: نعم يوشع بن نون. قال: لم؟ قلت: لانه كان أعلمهم يومئذ. قال: فإن وصي وموضع سري وخير من أترك بعدي ينجز عدتي ويقضي ديني علي بن أبي طالب. ورواه عنه الكنجي في الباب: (74) من كفاية الطالب ص 292،
 
 
خالد عن ابي قلابة عن حذيفة قال : اني لاشتري ديني بعضه ببعض مخافة ان يذهب كله ابونعيم : حدثنا سعد بن اوس , عن بلال بن يحيى قال : بلغني ان حذيفة كان يقول : ما ادرك هذا الامر احد من الصحابة الا قد اشترى بعض دينه ببعض قالوا : وانت ؟ قال : وانا واللّه وكما كان حذيفة من حواريي النبي صلى اللّه عليه وآله وموضع سره , صار بعده من خاصة شيعة علي وموضع سره , وكان لا يقوم بعمل مهم الا بامر علي عليه السلام وهذا مما يقوي الظن بان عليا كان وراء حركة توحيد نسخة القرآن روى في كنز العمال ج 13 ص 532
 
آیا این اسرار همان مغیباتی است که امیر المومنین (ع) میفرمود که اگر شما را از آنها آگاه کنم مانند ریسمان چاه مرتعش  ولرزان میشوید ؟!
فَاِنْ اَقُلْ يَقُولُوا: حَرَصَ عَلَى الْمُلْكِ، وَ اِنْ اَسْكُتْ يَقُولُوا: جَزِعَ مِنَ الْمُوْتِ! هَيْهاتَ بَعْدَ اللَّتَيّا وَ الَّتى! وَاللهِ لاَبْنُ اَبى طالِب آنَسُ بِالْمَوْتِ مِنَ الطِّفْلِ بِثَدْىِ اُمِّه، بَلِ اندَمَجْتُ عَلى مَكْنُونِ عِلْم لَوْ بُحْتُ بِهِ لاَضْطَرَبْتُمُ اضْطِرابَ الاَرْشِيَةِ فِى الطَّوِىِّ الْبَعيدَةِ.نهج البلاغه
ترجمه
اگر (درباره خلافت و شايستگيهايم و وضعيّت پيامبر در اين زمينه نسبت به من) سخن بگويم مى گويند: او نسبت به حكومت بر مردم حريص است! و اگر سكوت كنم مى گويند: از مرگ مى ترسد! عجيب است بعد از آن همه حوادث گوناگون (آن همه رشادتهايى كه غزوات اسلامى از من ديده يا شنيده اند چگونه ممكن است مرا به ترس از مرگ نسبت دهند) به خدا سوگند انس و علاقه فرزند ابوطالب به مرگ و شهادت از علاقه طفل شيرخوار به پستان مادرش بيشتر است! (من اگر سكوت مى كنم) به خاطر آن است كه اسرارى در درون دارم كه اگر آنها را اظهار كنم شما همچون طنابها در چاه هاى عميق به لرزه در مى آييد!
* * *
این اسرار درونی امام (ع) چه بود ؟
 
بلكه فرو رفته ام در علم پنهانيكه اگر آنرا پيدا و آشكار نمايم هر آينه شما بر خويش بلرزيد ، لرزيدن ريسمان در چاه ژرف عميق !!!
 
البته در سخنان محی الدین عربی وابن فارض نیز مطالبی بر ندانستن بعضی امور دین توسط ابوبکر وعمر وعثمان و دانستن آنها توسط امام علی (ع) که اسرار همه انبیاء است آمده است .
بأسره وأول ظاهر في الوجود فكان وجوده من ذلك النور الإلهي ومن الهباء ومن الحقيقة الكلية وفي الهباء وجد عينه وعين العالم من تجليه وأقرب الناس إليه علي بن أبي طالب وأسرار الأنبياء أجمعين . الكتاب : الفتوحات المكية ابن عربی

 
 
اما در مورد صاحب سر بودن جناب حذیفه بن یمان و عبد الله بن مسعود رضی الله عنهم ، چون ایشان از شیعیان خاص حضرت علی (ع) بودند و به باطن این امر (هذا الامر = تشیع ) هدایت شده بودند به این لقب مشهور بودند نه صرف دانستن اسماء منافقین هرچند که دانستن اسامی منافقین ودشمنان اصل مذهب ونابود کنندگان ثمره ادیان الهی خودش ، بالاترین سر الهی است یعنی همان امر تشیع ، مخصوصا جناب حذیفه که از ارکان اربعه تشیع است .
 
وان من شیعته لابراهیم . صافات-83 .
 
البته این لطیفه را هم بخاطر داشته باشید :
 
حدثنا محمد بن إدريس حدثنا أحمد بن يونس حدثنا حسين بن صالح قال سمعت أن الشيطان قال للمرأة أنت نصف جندي وأنت سهمي الذي أرمي به فلا أخطى وأنت موضع سري وأنت رسولي في حاجتي !!!!
مكائد الشيطان للحافظ ابن أبي الدنيا
 
 

برچسب‌ها: سرالله, موضع سر, امام علی, ع
+ نوشته شده در  چهارشنبه سوم اردیبهشت 1393ساعت 9:44  توسط عبدالله  | 


با سلام

اخلاق من این نیست که گیر بدم قبلا هم گفتم که من طلبه ومذهبی افراطی نیستم اما هنگامیکه مشاهده بکنم حق به ناحق تبدیل میشود وباطل بزور وتزویر میخواهد حقیقت را پایمال کند دیگر طاقت نمی آورم .

در این موضوعات اختلافی بین شیعه وسنی من از وقتیکه تحقیق را شروع کردم روز بروز بر حیرت وتاسف من بیشتر میشد که چگونه ممکن است کسی حقیقت را مثل روز روشن ببیند اما باز لجاجت وانکاربکند ؟!

چطور انسان عاقلی پیدا میشود واینهمه آیات واخبار متواتر از فریقین را که موید به شواهد وامارات مختلف بر حقانیت مذهبه شیعه اثنی عشری هستند را بروشنی میبنید اما باز عناد و لجاجت میورزد ؟! واقعا جای تعجب دارد .


خوب بگذریم ، موضوع تحریف قران بود ودیدیم که بنصوص صحیحه اهل سنت از عائشه وعمر وعثمان و اوبوموسی اشعری قران کریم ناقص شده است .

امروز یکی دیگر از تناقضات این قوم را ببینیم :

جماعت مخالف هنگام بحث بر سر ادله وصایت وخلافت حضرت رسول به امیر المومنین به استناد به حدیث عائشه در صحیح بخاری که منکر وصیت پیامبر بعلی در آخرین لحظه حیاتشان هستند میکنند ومیگویند که قول عائشه برای ما حجت است چون عائشه صراحتا منکر میشود ودر جواب اصحابیکه میگویند ما شنیدیم که پیامبر بعلی وصیت نمود آشکار میگوید که نه پیامبر وصیتی بعلی نکرد !!!!!

این هم نص صحیح بخاری :

حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ زُرَارَةَ أَخْبَرَنَا إِسْمَاعِيلُ عَنْ ابْنِ عَوْنٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنْ الْأَسْوَدِ قَالَ ذَكَرُوا عِنْدَ عَائِشَةَ
أَنَّ عَلِيًّا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا كَانَ وَصِيًّا فَقَالَتْ مَتَى أَوْصَى إِلَيْهِ وَقَدْ كُنْتُ مُسْنِدَتَهُ إِلَى صَدْرِي أَوْ قَالَتْ حَجْرِي فَدَعَا بِالطَّسْتِ فَلَقَدْ انْخَنَثَ فِي حَجْرِي فَمَا شَعَرْتُ أَنَّهُ قَدْ مَاتَ فَمَتَى أَوْصَى إِلَيْهِ


حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا إِسْمَعِيلُ ابْنُ عُلَيَّةَ عَنْ ابْنِ عَوْنٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنْ الْأَسْوَدِ قَالَ
ذَكَرُوا عِنْدَ عَائِشَةَ أَنَّ عَلِيًّا كَانَ وَصِيًّا فَقَالَتْ مَتَى أَوْصَى إِلَيْهِ فَلَقَدْ كُنْتُ مُسْنِدَتَهُ إِلَى صَدْرِي أَوْ إِلَى حَجْرِي فَدَعَا بِطَسْتٍ فَلَقَدْ انْخَنَثَ فِي حِجْرِي فَمَاتَ وَمَا شَعَرْتُ بِهِ فَمَتَى أَوْصَى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .ابن ماجه قال الشيخ الألباني : صحيح

وبه متن دیگر :

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ أَخْبَرَنَا أَزْهَرُ أَخْبَرَنَا ابْنُ عَوْنٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنِ الأَسْوَدِ قَالَ ذُكِرَ عِنْدَ عَائِشَةَ أَنَّ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - أَوْصَى إِلَى عَلِىٍّ ، فَقَالَتْ مَنْ قَالَهُ لَقَدْ رَأَيْتُ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - وَإِنِّى لَمُسْنِدَتُهُ إِلَى صَدْرِى ، فَدَعَا بِالطَّسْتِ فَانْخَنَثَ فَمَاتَ ، فَمَا شَعَرْتُ ، فَكَيْفَ أَوْصَى إِلَى عَلِىٍّ طرفه 2741 - تحفة 15970بخاری

480 - أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللهِ الْحَافِظُ، ثنا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ، ثنا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ الدُّورِيُّ، ثنا أَزْهَرُ بْنُ سَعْدٍ السَّمَّانُ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنِ الْأَسْوَدِ، قَالَ: قِيلَ لِعَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا: إِنَّهُمْ يَقُولُونَ: إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَوْصَى إِلَى عَلِيٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ؟ فَقَالَتْ: " بِمَا أَوْصَى إِلَى عَلِيٍّ، وَقَدْ رَأَيْتُهُ دَعَا بِطَسْتٍ لِيَبُولَ فِيهَا وَأَنَا مُسْنِدَتُهُ إِلَى صَدْرِي، فَانْخَنَثَ أَوْ قَالَتْ: فَانْخَنَثَ فَمَاتَ وَمَا شَعَرْتُ، فَبِمَ يَقُولُ هَؤُلَاءِ أَنَّهُ أَوْصَى إِلَى عَلِيٍّ؟ " رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ فِي الصَّحِيحِ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ أَزْهَرَ، وَرَوَاهُ مُسْلِمٌ مِنْ وَجْهٍ آخَرَ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، وَإِبْرَاهِيمُ هَذَا يُقَالُ هُوَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ شَرِيكٍ التَّيْمِيُّ.بیهقی

خوب شما ببنید که عده ای از اصحاب مرد رسول الله که ادعای دروغ نکردند اما عائشه با بی شرمی تمام میگوید نه وصیتی در کار نبود ؟! البته اگر احادیث صحیح عائشه مانند فریاد کشیدن بر سر پیامبر که چرا امام علی را بیشتر از ابوبکر دوست دارد این معضل حل میشود !

از قدیم گفته اند دروغگو حافظه ندارد :

3 وصیت پیامبر بنص بخاری :

حَدَّثَنَا قَبِيصَةُ حَدَّثَنَا ابْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ سُلَيْمَانَ الْأَحْوَلِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّهُ قَالَ يَوْمُ الْخَمِيسِ وَمَا يَوْمُ الْخَمِيسِ ثُمَّ بَكَى حَتَّى خَضَبَ دَمْعُهُ الْحَصْبَاءَ فَقَالَ اشْتَدَّ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَجَعُهُ يَوْمَ الْخَمِيسِ فَقَالَ ائْتُونِي بِكِتَابٍ أَكْتُبْ لَكُمْ كِتَابًا لَنْ تَضِلُّوا بَعْدَهُ أَبَدًا فَتَنَازَعُوا وَلَا يَنْبَغِي عِنْدَ نَبِيٍّ تَنَازُعٌ فَقَالُوا هَجَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ دَعُونِي فَالَّذِي أَنَا فِيهِ خَيْرٌ مِمَّا تَدْعُونِي إِلَيْهِ وَأَوْصَى عِنْدَ مَوْتِهِ بِثَلَاثٍ أَخْرِجُوا الْمُشْرِكِينَ مِنْ جَزِيرَةِ الْعَرَبِ وَأَجِيزُوا الْوَفْدَ بِنَحْوِ مَا كُنْتُ أُجِيزُهُمْ وَنَسِيتُ الثَّالِثَةَ وَقَالَ يَعْقُوبُ بْنُ مُحَمَّدٍ سَأَلْتُ الْمُغِيرَةَ بْنَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ جَزِيرَةِ الْعَرَبِ فَقَالَ مَكَّةُ وَالْمَدِينَةُ وَالْيَمَامَةُ وَالْيَمَنُ وَقَالَ يَعْقُوبُ وَالْعَرْجُ أَوَّلُ تِهَامَةَ
صحيح البخاري، ج 3، ص 1111
مشرکين را از جزيرة العرب بيرون کنيد، آن گروه‌هايي که براي اسلام آوردن مي‌آيند، همان گونه که من پذيرايي مي‌کردم، پذيرايي کنيد، وصيت سوم را فراموش کردم.

وَنَسِيتُ الثَّالِثَةَ !!!!!!!!!!!!!!!! سومین وصیت را فراموش نمودم !

همچنین تصریح به وصایت علی :

عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، أَنَّ عَلِيًّا «قَضَى عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَشْيَاءَ بَعْدَ وَفَاتِهِ كَانَ عَامَّتُهَا عِدَةً» قَالَ: - حَسِبْتُ أَنَّهُ قَالَ: خَمْسُمِائَةِ أَلْفٍ - ". فَقَالَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ: يَعْنِي دَرَاهِمَ. قُلْنَا لِعَبْدِ الرَّزَّاقِ: وَكَيْفَ قَضَى النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَأَوْصَى إِلَيْهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذَلِكَ؟ قَالَ: نَعَمْ لَا أَشُكُّ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَوْصَى إِلَى عَلِيٍّ، فَلَوْلَا ذَلِكَ مَا تَرَكُوهُ أَنْ يَقْضِيَ "مصنف عبد الرزاق

وأخبرنا أبو طاهر روح بن ثابت الصوفي وأبو طالب محمد بن محفوظ بن الحسن بن القاسم الثقفي قالا أنا أبو علي الحداد قالوا أنا أبو نعيم الحافظ أنا أبو محمد عبدالله بن جعفر بن أحمد بن فارس نا أبو جعفر محمد بن عاصم الثقفي نا شبابة عن الفضيل بن مرزوق قال سألت عمر بن علي وحسين بن علي عمي جعفر بن محمد قال قلت هل فيكمإنسان من أهل البيت أحد مفترضة طاعته تعرفون له ذلك ومن لم يعرف له ذلك فمات مات ميتة جاهلية فقال لا والله ما هذا فينا من قال هذا فينا فهو كذاب قال فقلت لعمر بن علي رحمك الله إن هذه منزلة إنهم يزعمون أن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى إلى علي وأن عليا أوصى إلى الحسن وأن الحسن أوصى إلى الحسين وأن الحسين أوصى إلى ابنه علي بن الحسين وأن علي بن الحسين أوصى إلى ابنه محمد بن علي قال والله لقد مات أبي فما أوصى بحرفين ما لهم قاتلهم الله والله إن هؤلاء إلا متأكلين بنا هذا خنيس الخرء وما خنيس الخرء قال قلت له المعلى بن خنيس قال نعم المعلى بن خنيس والله لقد أفكرت على فراشي طويلا أتعجب من قوم لبس الله عقولهم حتى أضلهم المعلى بن خنيس .تاریخ دمشق

اما این جاهل چه میگوید :

ـ ذكر عند عائشة أن النبي صل صلى الله عليه وسلم أوصى إلى علي ، فقالت : من قاله ؟ لقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وإني لمسندته إلى صدري ، فدعا بالطست ، فانخنث ، فمات ، فما شعرت فكيف أوصى إلى علي ، وتصريح عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يوص لعلي من أعظم الأدلة على عدم الوصية ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم توفي في حجرها ولو كانت هناك وصية لكانت هي أدرى الناس بها.

از کتاب :بذل المجهود في إثبات مشابهة الرافضة لليهود

این مقدمه را گفتم تا بدانید که در موضوع وصایت ، بسادگی به حدیث عائشه استناد میکنند و خلافت مولا علی را باطل می دانند اما در بحث تحریف قرآن که جناب عائشه با احادیث صحیح متعدد موضوع رضاع کبیر وقرائات مختلف وصلاة وسطی و...را روایت کرده ، انگار نه انگار که عائشه چه گفته ؟!


رو که نیست اسمش را چی بگذاریم ؟


برچسب‌ها: تحریف, قران, عائشه, عمر, عثمان
+ نوشته شده در  چهارشنبه بیست و هفتم فروردین 1393ساعت 8:44  توسط عبدالله  | 

با سلام
 
از جمله احتجاجات بلیغ و عمیق غدیر خم ، روایت زیر از حضرت فاطمه سلام الله علیها است :
حدثنا به شيخا خاتمة الحفاظ أبو بكر محمد بن عبد الله بن المحب المقدسي مشافهة أخبرتنا الشيخة أم محمد زينب ابنة أحمد بن عبد الرحيم المقدسية عن أبي المظفر محمد بن فتيان بن المنى أخبرنا أبو موسى محمد بن أبي بكر الحافظ أنا ابن عمة والدي القاضي أبو القاسم عبد الواحد بن محمد بن عبد الواحد المديني بقراءتي عليه أنا ظفر بن راعي العلوي باستراباذ أنا والدي وأبو أحمد بن مطرف المطرفي قالا حدثنا أبو سعيد الإدريسي إجازة فيما أخرجه في تاريخ استراباذ حدثني محمد بن محمد بن الحسن أبو العباس الرشيدي من ولد هارون الرشيد بسمرقند وما كتبناه إلا عنه ثنا أبو الحسن محمد بن جعفر الحلواني ثنا علي بن محمد بن جعفر الأهوازي مولى الرشيد ثنا بكر بن أحمد البصري حدثتنا فاطمة بنت علي بن موسى الرضى حدثتني فاطة وزينب وأم كلثوم بنات موسى بن جعفر قلن حدثتنا فاطمة بنت جعفر بن محمد الصادق قالت حدثتني فاطمة بنت محمد بن علي حدثتني فاطمة بنت علي .. . حدثتني فاطمة وسكينة ابنتا الحسين بن علي عن أم كلثوم بنت فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم ورضي عنها قالت أنسيتم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم غدير خم: من كنت مولاه فعلي مولاه وقوله صلى الله عليه وسلم أنت مني بمنزلة هارون من موسى عليهما السلام. هكذا أخرجه الحافظ الكبير أبو موسى المديني في كتابه المسلسل بالأسماء وقال وهذا الحديث مسلسل من وجه آخر وهو أن كل واحدة من الفواطم تروي عن عمة لها فهو رواية خمس بنات أخ كل واحدة منهن عن عمتها.
 
 
مناقب الأسد الغالب
مُمزق الكتائب، ومُظهر العجائب
ليث بن غالب، أمير المؤمنين أبي الحسن
علي بن أبي طالب رضي الله عنه
للعلامة شمس الدين محمد بن الجزرى
المتوفى 833هـ
 
احتجاج حضرت شفيعه روز جزاء، خير النساء، ام ابيها، فاطمه زهرآء سلام الله عليها است كه شمس الدين جزرى دمشقى مقرى شافعى در كتاب اسنى المطالب فى مناقب على بن ابيطالب آورده است.او مى گويد: لطيف ترين طريقى كه براى حديث غدير و غريب ترين طرزى كه اين حديث روايت شده است آن طريقى است كه شيخ ما خاتمه حفاظ ابو بكر محمد بن عبد الله بن محب مقدسى مشافهة روايت كرده است.آنوقت سلسله سند را مرتبا ذكر مى كند تا مى رسد به بكر بن احمد قصرى، و او روايت مى كند از فاطمه و زينب و ام كلثوم: دختران موسى بن جعفر عليهما السلام كه آنها گفتند: حديث كرد براى ما فاطمة: دختر جعفر بن محمد عليهما السلام، و او گفت: حديث كرد براى من فاطمه: دختر محمد بن على عليهما السلام، و او گفت: حديث كردند براى من فاطمه: دختر على بن الحسين عليهما السلام، و او گفت: حديث كردند براى من سكينه و فاطمه: دو دختر حسين بن على عليهما السلام از ام كلثوم دختر فاطمه بنت النبى صلى الله عليه و آله از فاطمه بنت رسول خدا كه مى گفت: انسيتم قول رسول الله صلى الله عليه و آله يوم غدير خم: من كنت مولاه فعلى مولاه؟ و قوله: انت منى بمنزلة هارون من موسى عليهما السلام؟
و اين حديث را بدين صورت حافظ كبير ابو موسى مدينى در كتاب خود كه در اسامى سلسله است، تخريج كرده است و گفته است: اين حديث از جهتى مسلسل است، زيرا هر يك از اين فاطمه ها از عمه خودش روايت مى كند.پس روايت پنج برادرزاده مى باشد كه هر يك از آنها از عمه خود روايت كرده اند.
 
وبه طریق دیگر :
رواية ست فواطم إحداهن عن الأخرى
 أخبرنا ابن عم والدي القاضي أبو القاسم عبدالواحد بن محمد بن عبدالواحد المديني بقراءتي عليه في منزلي هنا أنبأنا ظفر بن راعي العلوي باستراباذا أنبأنا والدي وأبو أحمد بن مطرف المطرفي قالا أنبأنا أبو سعد الإدريسي إجازة فيما أخرجه في تاريخ استراباذ حدثني محمد بن الحسن الرشيدي من ولد هارون الرشيد بسمرقند وما كتبناه إلا عنه حدثنا أبو الحسن محمد بن جعفر الحلواني حدثنا علي بن محمد بن جعفر الأهوازي مولى الرشيد حدثنا بكر بن أحمد البصري
 حدثتنا فاطمة بنت علي بن موسى الرضى حدثتني فاطمة وزينب وأم كلثوم بنات موسى بن جعفر قلن حدثتنا فاطمة بنت جعفر بن محمد الصادق قالت حدثتني فاطمة بنت محمد بن علي حدثتني فاطمة بنت علي بن الحسين حدثتني فاطمة وسكينة ابنتا الحسين بن علي عن أم كلثوم بنت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت ( أنسيتم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم غدير خم من كنت مولاه فعلي مولاه وقوله عليه السلام لعلي أنت مني بمنزلة هارون من موسى عليهما السلام ) متفق عليه
 وهذا الحديث مسلسل من وجه آخر وهو أن كل واحده من الفواطم تروى عن عمة لها
 فهو رواية خمس بنات أخ كل واحدة منهن عن عمتها
 
نزهة الحفاظ
محمد بن عمر الأصبهاني المديني أبو موسى
سنة الولادة 501/ سنة الوفاة 581
تحقيق عبد الرضى محمد عبد المحسن
الناشر مؤسسة الكتب الثقافية
سنة النشر 1406
مكان النشر بيروت
 
واز طرز بیان حضرت زهرا سلام الله علیها چنین بر می آید که این خطبه قسمتی از خطبه فدکیه بوده که در مقام احتجاج گفته شده و با سیاق جملات خطبه فدکیه هماهنگ است .
 
 
 
أخرج أحمد بن حنبل في مسنده بسند صحیح (1 / 88) قال: حدثنا محمد بن عبد الله، حدثنا الربيع ـ يعني ابن أبي صالح الأسلمي ـ حدثنا زياد بن أبي زياد:
سمعت علي بن أبي طالب عليه السلام ينشد الناس فقال: «أنشد الله رجلا مسلما سمع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول يوم غدير خم ما قال». قال: فقام اثنا عشر بدريا، فشهدوا.
ورواه الحافظ الهيثمي في مجمع الزوائد (9 / 106) من طريق أحمد، وقال: رجاله ثقات، وابن كثير في البداية (7 / 348) عن أحمد، والحافظ محب الدين الطبري في الرياض النضرة  (2 / 170) وذخائر العقبى (ص 67).
 
واین حدیث که ابن مغازلی آورده :
 
29 - قال: أخبرنا أبو فضل محمد بن حسين بن عبد الله البرجي  الأصفهاني فيما كتب به إلي أن أحمد بن عبد الرحمن بن العباس الأسدي حدثهم: حدثنا أبو حامد أحمد بن جعفر الأشعري قال: حدثنا يعلى بن محمد بن جمهور عن أحمد بن حمزة عن أبان بن تغلب عن أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين عن أبيه عن جده عن علي بن أبي طالب قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه)).
 
در چه وقتی از زبان امیرالمومنین (ع) صادر گشته است ؟! شکی نیست که غیر از رحبه بوده ومکان وزمانی قبل از رحبه بوده است .                                                                                                                                  
 
همچنین در روز شوری :
 
[56] المناشدة يوم الشورى
155 - أخبرنا أبو طاهر محمد بن علي بن محمد البيع البغدادي، أخبرنا أبو أحمد عبيد الله بن محمد بن أحمد بن أبي مسلم الفرضي، حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد المعروف بابن عقدة الحافظ، حدثنا جعفر بن محمد بن سعيد الأحمسي، حدثنا نصر -وهو ابن مزاحم-، حدثنا الحكم بن مسكين، حدثنا أبو الجارود وابن طارق عن عامر بن واثلة، وأبو ساسان وأبو حمزة عن أبي إسحاق السبيعي عن عامر بن واثلة قال: كنت مع علي عليه السلام في البيت يوم الشورى فسمعت علياً يقول له: لأحتجن عليكم بما لا يستطيع عربيكم ولا عجميكم يغير ذلك. ثم قال: أنشدكم بالله أيها النفر جميعاً، أفيكم أحدٌ وحد الله قبلي؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحدٌ له أخٌ مثل أخي جعفر الطيار في الجنة مع الملائكة غيري؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحدٌ له عمٌ مثل عمي حمزة أسد الله وأسد  رسوله سيد الشهداء غيري؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد له زوجة مثل زوجتي فاطمة بنت محمد سيدة نساء أهل الجنة غيري؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد له سبطان مثل سبطي الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة غيري؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد ناجى رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر مرات يقدم بين يدي نجواه صدقة قبلي؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه، ليبلغ الشاهد منكم الغائب)) غيري؟. قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((اللهم ائتني بأحب الخلق إليك وإلي، وأشدهم حباً لك وحباً لي يأكل معي من هذا الطائر))، فأتاه فأكل معه غيري؟. قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لأعطين الراية غداً رجلاً يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله، لا يرجع حتى يفتح الله على يديه)) إذ رجع غيري منهزماً، غيري؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم لبني وليعة: ((لتنتهن أو لأبعثن إليكم رجلاً كنفسي، طاعته كطاعتي، ومعصيته كمعصيتي يغشاكم بالسيف))، غيري؟. قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه: ((كذب من  زعم أنه يحبني ويبغض هذا)) غيري؟. قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد سلم عليه في ساعة واحدة ثلاثة آلاف من الملائكة فيهم جبريل، وميكائيل، وإسرافيل، حيث جئت بالماء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من القليب غيري؟. قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد قال له جبريل: هذه هي المواساة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إنه مني وأنا منه))، فقال له جبريل: وأنا منكما، غيري؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد نودي فيه من السماء: لا سيف إلا ذو الفقار، ولا فتى إلا علي. غيري؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد يقاتل الناكثين، والقاسطين، والمارقين على لسان النبي صلى الله عليه وسلم غيري؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إني قاتلت على تنزيل القرآن وتقاتل أنت على تأويل القرآن)) غيري؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد ردت عليه الشمس حتى صلى العصر في وقتها غيري؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد أمره رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن يأخذ براءة من أبي بكر، فقال له أبو بكر: يا رسول الله أنزل في شيءٌ؟ فقال له: ((إنه لا يؤدي عني إلا علي)) غيري؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي)) غيري؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله: ((لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا كافر)) غيري؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله أتعلمون أنه أمر بسد أبوابكم وفتح بابي فقلتم في ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ما أنا سددت أبوابكم ولا أنا فتحت بابه، بل الله سد أبوابكم وفتح بابه))؟ قالوا: اللهم نعم. قال: فأنشدكم بالله أتعلمون أنه ناجاني يوم الطائف دون الناس فأطال ذلك فقلتم: ناجاه دوننا! فقال: ((ما أنا انتجيته بل الله انتجاه))؟ قالوا: اللهم نعم. قال: فأنشدكم بالله أتعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((الحق مع علي وعلي مع الحق، يزول الحق مع علي حيث زال))؟ قالوا: اللهم نعم. قال: فأنشدكم بالله أتعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إني تاركٌ فيكم الثقلين كتاب الله، وعترتي لن تضلوا ما استمسكتم بهما ولن يفترقا حتى يردا علي الحوض))؟ قالوا: اللهم نعم. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد وقى رسول الله بنفسه من المشركين فاضطجع مضطجعه غيري؟. قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد بارز عمرو بن عبد ود حيث دعاكم إلى البراز غيري؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد أنزل الله فيه آية التطهير حيث يقول: {إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا}، غيري؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أنت سيد العرب)) غيري؟ قالوا: اللهم لا. قال: فأنشدكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ما سألت الله شيئاً إلا سألت لك مثله)) غيري؟ قالوا: اللهم لا.مناقب ابن مغازلی  
 
پس معلوم میشود که امام علی (ع) چندین مرتبه و به مناسبتهایی مختلف از حق خود دفاع ومطالبه کرده اند مثل خطبه شقشقیه و ضمن دفاع ومحاجه همسرشان حضرت زهرا سلام الله علیهما .
 
 
37 - أخبرنا أحمد بن محمد بن طاوان قال: حدثنا الحسين بن محمد [ص:65] العلوي العدل قال: حدثنا علي بن عبد الله بن مبشر قال: حدثنا أحمد بن منصور الرمادي قال: حدثنا عبد الله بن صالح عن ابن لهيعة عن أبي هبيرة وبكر بن سوادة عن قبيصة بن ذويب وأبي سلمة بن عبد الرحمن عن جابر بن عبد الله: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نزل بخم فتنحى الناس عنه، ونزل معه علي بن أبي طالب، فشق على النبي صلى الله عليه وسلم تأخر الناس فأمر علياً فجمعهم، فلما اجتمعوا قام فيهم متوسد يد علي بن أبي طالب، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: ((أيها الناس إنه قد كرهت تخلفكم عني، حتى خيل إلي أنه ليس شجرة أبغض إليكم من شجرة تليني))، ثم قال: ((لكن علي بن أبي طالب أنزله الله مني بمنزلتي منه، فرضي الله عنه كما أنا عنه راضٍ، فإنه لا يختار على قربي ومحبتي شيئاً))، ثم رفع يديه وقال: ((من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه)). قال: فابتدر الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يبكون ويتضرعون ويقولون: يا رسول الله ما تنحينا عنك إلا كراهية أن نثقل عليك، فنعوذ بالله من شرور أنفسنا وسخط رسول الله، فرضي رسول الله صلى الله عليه وسلم عنهم عند ذلك.
 
الكتاب: مناقب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه
المؤلف: علي بن محمد بن محمد بن الطيب بن أبي يعلى بن الجلابي، أبو الحسن الواسطي المالكي، المعروف بابن المغازلي (المتوفى: 483هـ)
المحقق: أبو عبد الرحمن تركي بن عبد الله الوادعي
 
گويا اين درختي که من در سايه اش نشسته ام را دشمن مي‌داريد و مبغوض شما است که از اطراف اين درخت پراکنده مي‌شويد.
 
«اى مردم! من تخلف شما را از خودم ناپسند داشتم، تا به حدى كه پنداشتم هيچ درختى مبغوض‏تر در نزد شما نيست از اين درختى كه در جوار من است، و سپس فرمود: و ليكن منزله‏اى را كه خداوند به على بن ابيطالب داده است نسبت‏به من، همان منزله‏اى است كه من نسبت‏به خدا دارم، و بنابراين خداوند از او راضى است، همچنانكه من از او راضى هستم، چون على غير از محبت من و قرب من چيزى را اختيار نمى‏كند.و سپس دست‏خود را بلند كرده و گفت: هر كس كه من مولاى او هستم على مولاى اوست، بار پروردگارا تو ولايت كسى را داشته باش كه على را ولى خود دارد، و دشمن باش با كسى كه على را دشمن دارد!
جابر گفت: در اين حال مردم به سوى رسول خدا شتافته و مبادرت مى‏كردند، و گريه مى‏نمودند و تضرع و زارى مى‏كردند، و مى‏گفتند: اى رسول خدا ما از تو
دور نشديم مگر به جهت آنكه ناگوار داشتيم كه بر تو سنگين باشيم، پس ما پناه مى‏بريم به خدا از شرهاى نفس‏هاى خودمان، و از غضب رسول خدا.در اين حال رسول خدا از آنها راضى شد».
 
 
در غدير خم هنگامي‌که پيامبر اطراق کردند مردم فهميدند که حتما قضيه اي است که پيامبر اينجا ايستاده است و همه مردم از اطراف پيامبر دور شدند:
7905- وَعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا , قَالَ : خَرَجَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم حَتَّى نَزَلَ : خَمًّ ، فَتَنَحَّى النَّاسُ عَنْهُ ، وَنَزَلَ مَعَهُ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ , فَشَقَّ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم تَأَخُّرَ النَّاسِ عَنْهُ ، فَأَمَرَ عَلِيًّا فَجَمَعَهُمْ ، فَلَمَّا اجْتَمَعُوا قَامَ فِيهِمْ وَهُوَ مُتَوَسِّدٌ عَلَى عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ ، فَحَمَدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ ، ثُمَّ قَالَ : يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، إِنِّي قَدْ كَرِهْتُ تَخَلُّفَكُمْ وَتَنَحِّيَكُمْ عَنِّي ، حَتَّى خُيِّلَ إِلَيَّ أَنَّهُ مَا مِنْ شَيْءٍ أَبْغَضَ إِلَيَّ مِنْ شَجَرَةٍ تَلِيَنِي ثُمَّ قَالَ : لَكِنَّ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ أَنْزَلَهُ اللَّهُ مِنِّي بِمَنْزِلَتِي مِنْهُ ، كَمَا أَنَا عَنْهُ رَاضٍ ، فَإِنَّهُ لاَ يَخْتَارُ عَلَى قُرْبِي وَمَحَبَّتِي شَيْئًا ثُمَّ رَفَعَ يَدَيْهِ ، ثُمَّ قَالَ : مَنْ كُنْتُ مَوْلاَهُ فَعَلِيُّ مَوْلاَهُ ، اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالاَهُ ، وَعَادِ مَنْ عَادَاهُ وَابْتَدَرَ النَّاسُ إِلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم يَبْكُونَ وَيَتَرَضَّوْنَ ، وَيَقُولُونَ : يَا رَسُولَ اللهِ ، إِنَّمَا تَنَحَيَّنَا كَرَاهِيَةَ أَنْ نُثْقِلَ عَلَيْكَ ، فَنَعُوذُ بِاللهِ مِنْ سَخَطِ اللهِ وَسَخَطِ رَسُولِهِ صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم ، فَرَضِيَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم عِنْدَ ذَلِكَ ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : يَا رَسُولَ اللهِ ، اسْتَغْفِرْ لَنَا جَمِيعًا ، فَفَعَلَ ، ثم قَالَ لَهُمْ : أَبْشِرُوا فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَيَدْخُلَنَّ الْجَنَّةَ مِنْ أَصْحَابِي سَبْعُونَ أَلْفًا بِغَيْرِ حِسَابٍ ، وَمَعَ كُلِّ أَلْفٍ سَبْعُونَ أَلْفًا ، وَمِنْ بَعْدِهِمْ مِثْلُهُمْ أَضْعَافًا فقَالَ أَبُو بَكْرٍ : يَا رَسُولَ اللهِ ، زِدْنَا ، وَكَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم فِي مَوْضِعٍ رَمِلٍ ، فَحَثَى بِيَدَيْهِ مِنْ ذَلِكَ الرَّمْلِ مِلءَ كَفَّيْهِ ، ثُمَّ قَالَ : هَكَذَا قَالَ أَبُو بَكْرٍ : زِدْنَا يَا رَسُولَ اللهِ ، فَفَعَلَ مِثْلَ ذَلِكَ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ : زِدْنَا يَا رَسُولَ اللهِ ، فَقَالَ عُمَرُ : وَمَنْ يَدْخِلِ النَّارَ بَعْدَ ذَلِكَ ، سَمِعْنَا مِنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم وَبَعْدَ ثَلاَثِ حَثْيَاتٍ مِنَ الرَّمْلِ مِنَ اللهِ , تَبَارَكَ وَتَعَالَى ؟! فَضَحِكَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم وقَالَ : وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، مَا تَفِي بِهَذَا أُمَّتِي حَتَّى تُوفِي عِدَّتَهُمْ مِنَ الأَعْرَابِ.
الكتاب : إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة
المؤلف : أحمد بن أبي بكر بن إسماعيل البوصيري
المُتَوَفَّى هجرية
الناشر : دار الوطن - الرياض
 
البته سابقه هم داشتند در مخالفت با اوامر رسول الله (ص) زیرا هنگام معرفی وابلاغ 12 امام کلا نگذاشتند که رسول الله (ص) اسامی آنها را به مردم بگویند مگر تعداد اندکی از خواص اصحاب مثل جابر بن عبد الله انصاری رضی الله عنه که اسامی این 12امیر را از رسول الله (ص) سوال نمود :
 
118-[125] أخبرنا أبو الحسين عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى بْنِ يَاسِرٍ الْجُوبْرِيُّ قِرَاءَةً عَلَيْهِ وَأَنَا أَسْمَعُ قَالَ أبنا أَبُو بَكْرٍ يَحْيَى بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الحارث المعروف بابن الزجاج قال: ثنا أَبُو أَيُّوبَ سُلَيْمَانُ بْنُ حَذْلَمٍ قَالَ: ثَنَا يزيد بن عبد الله بن رزيق قال: ثنا الوليد هو ابن مسلم قال: ثنا ابْنُ عَمْرٍو قَالَ حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ قَالَ حَدَّثَنِي هِلالُ بْنُ أَبِي مَيْمُونَةَ قَالَ حَدَّثَنِي عَطَاءُ بْنُ يَسَارٍ قَالَ حَدَّثَنِي رِفَاعَةُ بْنُ عَرَابَةَ الْجُهَنِيُّ قَالَ: خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَادِرِينَ مِنْ مَكَّةَ فَلَمَّا كُنَّا بِالْكَدِيدِ أَوْ قَالَ: بِقُدَيْدٍ جَعَلَ النَّاسُ يَسْتَأْذِنُونَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجَعَلَ يَأْذَنُ لَهُمْ فَقَالَ: مَا بَالُ شِقِّ الشَّجَرَةِ الَّتِي تَلِي رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَبْغَضَ إِلَيْكُمْ من الشق الآخر؟ قال: فما رؤي مِنَ الْقَوْمِ إِلا بَاكِيًا قَالَ: فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ: إِنَّ الَّذِي يَسْتَأْذِنُكَ بَعْدَهَا فِي نَفْسِي لَسَفِيهٌ قَالَ: ثُمَّ قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَحَمِدَ اللَّهَ وَقَالَ خَيْرًا فقال أشهد عند الله وكان إذا حلف يقول: والذي نفس محمد بيده ما من عبد يؤمن بالله ثم يسدد إلا سلك في الجنة ولقد وعدني ربي عز وجل يدخل من أمتي سبعين ألفا الجنة لا حساب عليهم ولا عذاب وإني لأرجو أن لا يدخلها أحد من أولئك حتى تبوأوا أنتم ومن صلح من أزواجكم وذراريكم مساكن في الجنة قال: وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِذَا مضى شطر الليل أو قال ثلثاه ينزل الله عز وجل إلى سماء الدنيا فيقول: لا أسأل عن عبادي غيري من ذا الذي يسألني أعطيه  من ذا الذي يدعوني أستجيب له من ذا الذي يستغفرني فأغفر له حتى ينفجر الصبح.
هَذَا حَدِيثٌ مَشْهُورٌ مِنْ حَدِيثِ أبَيِ عَمْرِو عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَمْرٍو الأَوْزَاعِيِّ إِمَامِ أَهْلِ الشَّامِ عَنْ أَبِي نضر يحيى بن أبي كثير اليمامي عن هلال بن أبي ميمونة وهو ابن علي وقال مالك: هلال بن أسامة المديني عن أبي محمد عطاء بن يَسَارٍ مَوْلَى مَيْمُونَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم وهو أخو سليمان وعبيد الله وعبد الملك بني يسار عن رفاعة بن عرابة ويقال: ابن عرارة الجهني.
وتابع الأوزاعي على هذا الحديث همام بن يحيى أبو بكر العوذي البصري فرواه عن يحيى بن أبي كثير أيضا كما رواه الأوزاعي والله أعلم.
الكتاب: الحنائيات (فوائد أبي القاسم الحنائي)
المؤلف: أَبُو القَاسِمِ الحُسَيْنُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ إِبْرَاهِيْمَ بنِ الحُسَيْنِ الدِّمَشْقِيُّ، الحِنَّائِي (المتوفى: 459هـ)
 
مردم وحشت دارند و دشمن دارند که بيايند و در کنار اين درختي که نشسته ام بنشينند و فرار مي‌کنند!!!!!!!!!!!!!
 
 
چرا منافقین چنین ضجه زدند وسر وصدا راه انداختند ومسخره بازی وهوچی گری کردند ؟!
ودر بعضی اخبار از نشست وبرخاستن بی جهت برای شلوغ کردن فضا آمده است تا مانع رسیدن صدای پیامبر به مردم شوند :
حدثنا سليمان الاعمش، قال: حدثنا ابن عون(، عن الشعبى، عن جابر ابن سمرة قال: ذكر أن النبى(صلى الله عليه وآله) قال: " لا يزال أهل هذا الدين ينصرون على من ناواهم إلى اثنى عشر خليفة - فجعل الناس يقومون ويقعدون - وتكلم بكلمة لم أفهمها، فقلت لابي أو أخر: أي شئ قال؟ قال: فقال: " كلهم من قريش ".غیبت نعمانی
20939 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ، حَدَّثَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ الْقَوَارِيرِيُّ، حَدَّثَنَا سُلَيْمُ بْنُ أَخْضَرَ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ سَمُرَةَ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا يَزَالُ هَذَا الدِّينُ عَزِيزًا مَنِيعًا، يُنْصَرُونَ عَلَى مَنْ نَاوَأَهُمْ عَلَيْهِ إِلَى اثْنَيْ عَشَرَ خَلِيفَةً» ، قَالَ: فَجَعَلَ النَّاسُ يَقُومُونَ وَيَقْعُدُونَ .مسند احمد
 
 
 
ودر بعضی نسخ : ثم لغط القوم وتكلموا یعنی آشوب کردن و مسخره بازی در اوردن !
 
20937 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ، حَدَّثَنِي أَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ، وَعُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ الْقَوَارِيرِيُّ، وَمُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ، قَالُوا: حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، حَدَّثَنَا مُجَالِدُ بْنُ سَعِيدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ، قَالَ: خَطَبَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِعَرَفَاتٍ، وَقَالَ الْمُقَدَّمِيُّ فِي حَدِيثِهِ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَخْطُبُ بِمِنًى وَهَذَا لَفْظُ حَدِيثِ أَبِي الرَّبِيعِ، فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ: «لَنْ يَزَالَ هَذَا الْأَمْرُ عَزِيزًا ظَاهِرًا حَتَّى يَمْلِكَ اثْنَا عَشَرَ كُلُّهُمْ» ، ثُمَّ لَغَطَ الْقَوْمُ، وَتَكَلَّمُوا، فَلَمْ أَفْهَمْ قَوْلَهُ بَعْدَ: «كُلُّهُمْ» ، فَقُلْتُ لِأَبِي: يَا أَبَتَاهُ: مَا بَعْدَ «كُلُّهُمْ» ؟ قَالَ: «كُلُّهُمْ مِنْ قُرَيْشٍ» ، وَقَالَ الْقَوَارِيرِيُّ فِي حَدِيثِهِ: " لَا يَضُرُّهُ مَنْ خَالَفَهُ، أَوْ فَارَقَهُ حَتَّى يَمْلِكَ اثْنَا عَشَرَ.
 
الكتاب: مسند الإمام أحمد بن حنبل
المؤلف: أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد الشيباني (المتوفى: 241هـ
 
وفي نص آخر: فضج الناس.. ضجه زدن مردم !!!
 
5603 حَدَّثَنَا الصَّغَانِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا عُقْبَةُ بْنُ مُكْرَمٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا مَحْبُوبُ بْنُ الْحَسَنِ، قَالَ: حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ أَبِي هِنْدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -: لا يَزَالُ الأَمْرُ عَزِيزًا إِلَى اثْنَيْ عَشَرَ خَلِيفَةً، قَالَ: فَضَجَّ النَّاسُ، وَقَدْ قَالَ النَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم - كَلِمَةً خَفِيَتْ عَلَيَّ، فَقُلْتُ لأَبِي: مَا قَالَ؟ قَالَ: قَالَ: كُلُّهُمْ مِنْ قُرَيْشٍ، حَدَّثَنَا ابْنُ الْجُنَيْدِ، قَالَ: حَدَّثَنَا الأَسْوَدُ بْنُ عَامِرٍ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ، عَنْ دَاوُدَ، بِإِسْنَادِهِ نَحْوَهُ.
الكتاب : مستخرج أبي عوانة
المؤلف : يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم أبو عوانة الإسفراينى النيسابورى
 
 
وفي نسخة: صمّتنيها الناس او صمّنيها
6663 - أَخْبَرَنَا بَكْرُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ سَعِيدٍ الطَّاحِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا نَصْرُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ نَصْرٍ، قَالَ: أَخْبَرَنَا يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ
عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "لَا يَزَالُ هَذَا الدِّينُ عَزِيزًا مَنِيعًا، يُنْصَرُونَ عَلَى مَنْ نَاوَأَهُمْ عَلَيْهِ إِلَى اثْنَيْ عَشَرَ خَلِيفَةً" قَالَ: "ثُمَّ تَكَلَّمَ بِكَلِمَةٍ أَصْمَتَنِيهَا" " 1" النَّاسُ، فَقُلْتُ لِأَبِي: مَا قال؟ قال: "كلهم من قريش" "2" قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين
__________
"1" أي أسكتوني عن السؤال عنها، ولفظ أحمد 5/101: "أصمنيها"، قال ابن الأثير: أي شغلوني عن سماعها، فكأنهم جعلوني أصم، وفي صحيح مسلم: صمنيها، قال النووي في شرحه 12/203: هو بفتح الصاد وتشديد الميم المفتوحة، أي أصموني عنها، فلم أسمعها لكثرة الكلام، ووقع في بعض النسخ: "صمتنيها الناس" أي سكتوني عن السؤال عنها.
 
 
بخاري و..... از اسامه نقل مي‌کند که نبي مکرم بر يک بلندي قرار گرفت و فرمود :
هل تَرَوْنَ ما أَرَى
آنچه که من مي‌بينم مي‌بينيد؟
إني أَرَى مَوَاقِعَ الْفِتَنِ خِلَالَ بُيُوتِكُمْ كَمَوَاقِعِ الْقَطْرِ
من دارم مي‌بينم فتنه ها در درون خانه‌هاي شما نفوذ کرده است همان گونه که قطرات باران زمين را فرا مي‌گيرد.
صحيح البخاري  ج 2
هَذَا حَدِيثٌ مُتَّفَقٌ عَلَى صِحَّتِهِ
 

وخنده کردن ومسخره کردن قریش در یوم الدار هنگام معرفی امام علی  به خلافت رسول الله  :

روى محمد بن إسحاق والطبری و.... بسنده عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال لما نزلت هذه الآية على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( يا علي إن الله أمرني أن أنذر عشيرتي الأقربين فضقت بذلك ذرعا وعرفت أني متى أباديهم بهذا الأمر أرى منهم ما أكره فصمت عليها حتى جاءني جبريل فقال يا محمد إن لا تفعل ما تؤمر يعذبك ربك فاصنع لنا طعاما واجعل لنا عليه رجل شاة واملأ لنا عسا من لبن ثم اجمع لي بني عبد المطلب حتى أبلغهم ما أمرت به ) ففعلت ما أمرني به ثم دعوتهم له وكانوا يومئذ نحو أربعين رجلا يزيدون رجلا أو ينقصونه فيهم أعمامه أبو طالب وحمزة والعباس وأبو لهب فلما اجتمعوا دعاني بالطعام الذي صنعت فجئت به فتناول رسول الله صلى الله عليه وسلم جذبه من اللحم فشقها بأسنانه ثم ألقاها في نواحي الصحفة ثم قال ( كلوا باسم الله ) فأكل القوم حتى ما لهم بشيء من حاجة وايم الله إن كان الرجل الواحد ليأكل مثل ما قدمت لجميعهم ثم قال ( اسق القوم ) فجئتهم بذلك العس فشربوا حتى رووا جميعا وايم الله إن كان الرجل الواحد ليشرب مثله فلما أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكلمهم بدره أبو لهب فقال سحركم صاحبكم فتفرق القوم ولم يكلمهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فقال الغد يا علي إن هذا الرجل قد سبقني إلى ما سمعت من القول فتفرق القوم قبل أن أكلمهم فاعدد لنا من الطعام مثل ما صنعت ثم أجمعهم ) ففعلت ثم جمعتهم ثم دعاني بالطعام فقربته ففعل كما فعل بالأمس فأكلوا وشربوا ثم تكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ( يا بني عبد المطلب إني قد جئتكم بخيري الدنيا والآخرة وقد أمرني الله عز وجل أن أدعوكم إليه فأيكم يؤازرني على أمري هذا ويكون أخي ووصيي وخليفتي فيكم ) فأحجم القوم عنها جميعا وأنا أحدثهم سنا فقلت يا رسول الله أنا أكون وزيرك عليه فأخذ برقبتي ثم قال ( هذا أخي ووصيي وخليفتي فيكم فا سمعوا له وأطيعوا ) فقام القوم يضحكون ويقولون لأبي طالب قد أمرك أن تسمع لعلي وتطيع !!!!!



أخبرنا أبو بكر الحافظ، أخبرنا أبو أحمد الحافظ، أخبرنا محمد بن الحسين الخثعمي حدثنا عباد بن يعقوب الاسدي حدثنا عيسى بن عبد الله، قال: حدثني أبي، عن أبيه عن جده: عن علي عليه السلام قال: كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حلقة من قريش فأطلعت عليهم فقال لي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ما شبهك في هذه الامة إلا عيسى بن مريم في أمته، أحبه قوم فأفرطوا فيه حتى وضعوه حيث لم يكن. فتضاحكوا وتغامزوا وقالوا: شبه ابن عمه بعيسى بن مريم. قال: فنزلت: (ولما ضرب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يصدون).شواهد التنزیل حافظ حسکانی حنفی )
شواهد التنزيل لقواعد التفضيل في الايات النازلة في اهل البيت صلوات الله وسلامه عليهم تأليف الحافظ الكبير عبيد الله بن احمد المعروف بالحاكم الحسكاني الخداء الحنفي النسابوري من أعلام القرن الخامس الهجري .
 
 
يصدون قال ابن الجوزي معناه يضجون بالحبشية !

وكان عجيبًا أن ينهض علي وهو لا يزال صبيًًّا، فيقول يا رسول الله، أنا حرب على من حاربت. وحينئذٍ ابتسم بنو هاشم وقهقه بعضهم، وأخذ نظرهم يتنقل بين أبي طالب وابنه، ويقولون لأبي طالب في سخرية: لقد أمرك أن تسمع لابنك وتطيعه. ثم انصرفوا مستهزئين .
ذكر طرق هذه الحادثة في إعادة الوليمة في اليوم الآخر، وكلام علي، الحافظ ابن كثير في "البداية" 2/ 39-40 وعزاها للبيهقي في "الدلائل"، وابن أبي حاتم في تفسيره، وأحمد في المسند، وكأنه ذهب لتحسينها، والذي أراه تحسينها أيضًا، والله أعلم.

الكتاب: القول المبين في سيرة سيد المرسلين
المؤلف: محمد الطيب النجار (المتوفى: 1411هـ)
 
حدثنا عبد الجليل بن محمد بن عبد الواحد بن محمد بن إبراهيم أبو مسعود بن أبي بكر الحافظ المعروف بكوتاه إملاء في داره بأصبهان قال أبنا الشريف أبو الفوارس طراد بن محمد بن علي الزينبي البغدادي قدم علينا أصبهان أبنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن رزقويه ثنا محمد بن يحيى بن عمر بن علي بن حرب ثنا علي بن حرب ثنا سفيان هو ابن عيينة عن الزهري عن عروة عن أسامة بن زيد قال أشرف النبي صلى الله عليه وسلم على أطم من آطام المدينة فقال هل ترون ما أرى إني لأرى مواقع الفتن خلال بيوتكم كمواقع القطر.
صحيح
 
الكتاب: معجم الشيوخ
المؤلف: ثقة الدين، أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله المعروف بابن عساكر (المتوفى: 571هـ)
 
ودر آخرین منبر رسول الله (ص) چه گفت :
 
2583 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى، نا وَهْبُ بْنُ جَرِيرٍ، نا أَبِي قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ أَيُّوبَ، يُحَدِّثُ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ مَرْثَدٍ، وَهُوَ مَرْثَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْيَزَنِيُّ أَبُو الْخَيْرِ عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِنِّي لَسْتُ أَخْشَى عَلَيْكُمْ أَنْ تُشْرِكُوا بَعْدِي، وَلَكِنِّي أَخْشَى عَلَيْكُمُ الدُّنْيَا أَنْ تَتَنَافَسُوا وَتَقْتَتِلُوا فَتَهْلِكُوا كَمَا هَلَكَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ» قَالَ عُقْبَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: وَكَانَ آخِرُ مَا رَأَيْتُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْمِنْبَرَ.
الكتاب: الآحاد والمثاني
 
 
 
المؤلف: أبو بكر بن أبي عاصم وهو أحمد بن عمرو بن الضحاك بن مخلد الشيباني (المتوفى: 287هـ)
 
یعنی رسول الله (ص) فرمودند که من از شرک بر شما نمیهراسم بلکه از ریاست طلبی وجنگ قدرت  بر شما ترسانم که بسبب آن هلاک میشوید مانند هلاکت امم قبل !
 
دقیقا مصداق آیه 144 آل عمران ...انقلبتم علی اعقابکم ... !!!!!!!!!!
 
 
لَا تَجْعَلُوا دُعَاء الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاء بَعْضِكُم بَعْضًا قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنكُمْ لِوَاذًا فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ {النور/63}
 
مخالفت با امر رسول الله (ص) = فتنه و بدبختی و عذاب
 
خلاصه یعنی اینکه عده ای از همین منافقین عمدا سروصدا راه انداختند تا صدای پیامبر (ص) را خاموش سازند وگوش مردم اعلان 12 امام واسامی ایشان را نشوند !!!!!!!!!!!
 
به اینها میگویند صحابه منافق ! چون دقیقا برخلاف امر خدای متعال که فرموده بود : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ {الحجرات/2}
حال چرا مردم اینقدر از رسول الله (ص) در اواخر عمرش متنفر وفراری شده بودند که حتی حاضر نبودند به سخنانش گوش دهند وحتی  قصد قتل اورا کردند چنانکه در آیات آخری نازله بر ایشان یعنی سوره توبه کاملا تمسخر وتوهین ومخالفت با اوامر رسول الله (ص) وتوطئه قتل وی ،مشخص و مبرهن است که جای سوال بزرگی دارد ؟
 
آیا دلشان هوای جاهلیت کرده بود مثلا دلشان برای مشروب خوردن وزنا ولواط وتعصب قومی وقبیله ای وتفاخر تنگ شده بود یا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 
روی این مطلب باید بسیار کار شود که روشنگر بسیاری از حقایق و اختلافات شیعه وسنی است . البته که در جاهلیت لذتهای فراوان وآزادیهای زیادی وجود داشت که رسول الله (ص) به امر خدای متعال آنها را محدود وبعضا از بین برد مثل شرابخواری وزنا ولواط که امر بسیار رایج و متداول ومعتاد در بین اعراب بود آنها را حرام و ممنوع ساخت مثل انسان معتادی که مدتی در ترک بسر میبرد اما ناگهان با شدت بیشتری بسوی مواد می شتابد !
 
 وهمین امر باعث کینه وانتقام بعضی از جهال و منافقین قریش گردید .
 
مورد دیگر هر دین جدیدی با مشکلات فوق العاده ای در آغازش مواجه میشود که ناگزیر از کشتن و جنگ است هرچند که همه غزوات حضرت رسول رحمت(ص) جنبه دفاعی داشتند اما مثلا کشته شدن برادر و جد و عموی معاویه بدست امام علی (ع) در بدر باعث نفوذ عمیق ترین کینه وانتقام تاریخ در وجود معاویه شد تا جائیکه بعدا انتقام بزرگتری از رسول الله (ص) واهل بیتش گرفت و همه سعی وتلاشش را در نابودی اسلام و اهل بیت علیهم السلام ودفن نام محمد (ص) صرف کرد لعنه الله علیه وعلی اشیاعه و محبیه .

برچسب‌ها: غدیر, احتجاج, تنفر مردم, قتل رسول الله ص
+ نوشته شده در  دوشنبه پنجم اسفند 1392ساعت 9:56  توسط عبدالله  | 



با سلام وصلوات بر محمد وآل پاکش

قال الله تعالی :

فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا {مريم/59}

همانطور که دانستیم بنص قرآن مجید و روایات صحیح بخاری ومسلم و....سنت الله متعال بر آزمایشات وفتن است و هیچ رسولی نیست الا اینکه دشمنانی از خواص دارد که سعی در کشتنش ومحو دینش دارند و بعد از وفاتش ، امتش را گمراه و دینش را تحریف میکنند امروز بحول و قوه خدای متعال به یکی دیگراز این تحریفات وبدعتها می پردازیم .


19- مَنْ كَانَ يَقُولُ فِي أَذَانِهِ : حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ
2253- حَدَّثَنَا حَاتِمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ جَعْفَرٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، وَمُسْلِمِ بْنِ أَبِي مَرْيَمَ ؛ أَنَّ عَلِيَّ بْنَ حُسَيْنٍ كَانَ يُؤَذِّنُ ، فَإِذَا بَلَغَ : حَيَّ عَلَى الْفَلاَحِ ، قَالَ : حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ ، وَيَقُولُ : هُوَ الأَذَانُ الأَوَّلُ.

یعنی اذان اول واذان رسول الله حی علی خیر العمل داشته است ولی بعد از انقلاب جاهلی ، چیزهایی بدان اضافه وکم شد .

2254- حَدَّثَنَا أَبُو خَالِدٍ ، عَنِ ابْنِ عَجْلاَنَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ؛ أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ فِي أَذَانِهِ : الصَّلاَةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ ، وَرُبَّمَا قَالَ : حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ.
2255- حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللهِ ، عَنْ نَافِعٍ ، قَالَ : كَانَ ابْنُ عُمَرَ رُبَّمَا زَادَ فِي أَذَانِهِ : حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ.ابن ابی شیبه

اینهم عمل صحابی کبار پسر عمر بن الخطاب که حجت را بر همگان تمام میکند .

عبد الرزاق عن بن جريج عن نافع عن بن عمر أنه كان يقيم الصلاة في السفر يقولها مرتين أو ثلاثا يقول حي على الصلاة حي على الصلاة حي على خير العمل
عن يحيى بن أبى كثير عن رجل : أن ابن عمر كان إذا قال فى الأذان حى على الفلاح قال حى على خير العمل ثم يقول الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله (عبد الرازق)
أخرجه عبد الرزاق (1/460 ، رقم 1786)

أسد قال حدثني الربيع بن زيد عن سوار بن شبيب قال : حج نجده الحروري في أصحابه فوادع ابن الزبير فصل هذا بالناس يوما وليلة ، وهذا بالناس يوما وليلة ، فصلى ابن عمر خلفهما فاعترضه رجل ، فقال : يا أبا عبد الرحمن أتصل خلف نجدة الحروري ؟ فقال ابن عمر : إذا نادوا حي على خيرا العمل أجبنا ، وإذا نادوا حي على قتل نفس قلنا لا ، ورفع بها صوته .

رياض الجنة بتخريج أصول السنة
أبو عبد الله محمد بن عبد الله الأندلسي (ابن أبي زمنين)
سنة الولادة / سنة الوفاة 399 هـ

وامام شوکانی در نیلش تصریح دارد به اینکه این کلام در زمان رسول الله جزو اذان بوده بسند صحیح ، اما در زمان عمر (مثل بقیه مخالفاتش با قرآن وسنت ) حذف شده ومذهب عترت و آل محمد بر آنست :

وقد ذهبت العترة إلى إثباته وأنه بعد قول المؤذن حي على الفلاح قالوا : يقول مرتين حي على خير العمل ونسبه المهدي في البحر إلى أحد قولي الشافعي وهو خلاف ما في كتب الشافعية فإنا لم نجد في شيء منها هذه المقالة بل خلاف ما في كتب أهل البيت قال في الانتصار : إن الفقهاء الأربعة لا يختلفون في ذلك يعني في أن حي على خير العمل ليس من ألفاظ الأذان وقد أنكر هذه الرواية الإمام عز الدين في شرح البحر وغيره ممن له إطلاع على كتب الشافعية
( احتج القائلون بذلك ) بما في كتب أهل البيت كأمالي أحمد بن عيسى والتجريد والأحكام وجامع آل محمد من إثبات ذلك مسندا إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم . قال في الأحكام : وقد صح لنا أن حي على خير العمل كانت على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم يؤذن بها ولم تطرح إلا في زمن عمر وهكذا قال الحسن بن يحيى روي ذلك عنه في جامع آل محمد وبما أخرج البيهقي في سننه الكبرى بإسناد صحيح عن عبد الله بن عمر أنه كان يؤذن بحي على خير العمل أحيانا .

وابن حزم هم با اینکه میداند واقرار میکند اما تعصبش اجازه قبول حق را نمیدهد :
وقد صح عن ابن عمر وأبي أمامة بن سهل بن حنيف: أنهم كانوا يقولون في أذانهم (حى على خير العمل) ولا نقول به لانه لم يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا حجة في أحد دونه.

وَقَالَ الْحَسَنُ بْنُ حَيٍّ: يُقَالُ فِي الْعَتَمَةِ " الصَّلاةُ خَيْرٌ مِنْ النَّوْمِ، الصَّلاةُ خَيْرٌ مِنْ النَّوْمِ " وَلا نَقُولُ بِهَذَا أَيْضًا؛ لأَنَّهُ لَمْ يَأْتِ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -.
یعنی این کلام : الصَّلاةُ خَيْرٌ مِنْ النَّوْمِ، : از پیامبر نیست !

الكتاب : المحلى بالآثار شرح المجلى بالإختصار
المؤلف : علي بن أحمد بن حزم الأندلسي أبو محمد

واما دستهای خائنی که میخواستند این رسوایی خلیفه یعنی تثویب را به نوعی توجیه کنند آمدند وحدیث جعل کردند که خود پیامبر این کلام بی محتوا و کم معنی را جایگزین کلام پر محتوای حی علی خیر العمل کرد !!!!:
التثويب هو قول المؤذن الصلاة خير من النوم .
حدثنا محمد بن علي الصائغ المكي ثنا يعقوب بن حميد بن كاسب ثنا عبد الرحمن بن سعد بن عمار بن سعد عن عبد الله بن محمد و عمر و عمار ابني حفص عن آبائهم عن أجدادهم عن بلال : أنه كان يؤذن بالصبح فيقول : حي على خير العمل فأمر رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يجعل مكانها الصلاة خير من النوم وترك حي على خير العمل .طبرانی الکبیر.


وحدثنا أحمد بن إسحاق الأهوازي ، قال : نا إسماعيل بن أبان ، قال : نا أبو إسرائيل الملائي ، عن الحكم ، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، عن بلال ، قال : « أمرني رسول الله أن أثوب في الفجر ، ولا أثوب في المغرب » وهذا الحديث لا نعلم رواه عن الحكم إلا أبو إسرائيل

الكتاب : البحر الزخار ـ مسند البزار

مگر نماز فرق دارد که در یکی بگویی در دیگری نگویی ؟!
35995 - عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، عَنْ مُحَمَّدٍ، قَالَ: " أَوَّلُ مَنْ أَحْدَثَ الْأَذَانَ فِي الْفِطْرِ وَالْأَضْحَى مَرْوَانُ , وَجَدْتُ فِي كِتَابِي عَنْ سُوَيْدِ بْنِ عَمْرٍو، عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ، عَنْ قَيْسِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ طَاوُسٍ، قَالَ: إِنَّ أَوَّلَ مَنْ ثَوَّبَ فِي الْفَجْرِ بِلَالٌ عَلَى عَهْدِ أَبِي بَكْرٍ , كَانَ إِذَا قَالَ: حَيَّ عَلَى الْفَلَاحِ " قَالَ: «الصَّلَاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ» مَرَّتَيْنِ "ابن ابی شیبه

اینهم ابداع واحداث در اذان !!!
2161 - حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ قَالَ: نا أَبُو أُسَامَةَ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، عَنْ مُحَمَّدٍ، قَالَ: " لَيْسَ مِنَ السُّنَّةِ أَنْ يَقُولَ فِي صَلَاةِ الْفَجْرِ: الصَّلَاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ "

اعترافی از این بهتر که از سنت محمد نیست بلکه از سنت عمر است .

2159 - حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ قَالَ: نا عَبْدَةُ بْنُ سُلَيْمَانَ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ رَجُلٍ يُقَالُ لَهُ: إِسْمَاعِيلُ، قَالَ: جَاءَ الْمُؤَذِّنُ عُمَرَ بِصَلَاةِ الصُّبْحِ، فَقَالَ: الصَّلَاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ، فَأُعْجِبَ بِهِ عُمَرُ، وَقَالَ لِلْمُؤَذِّنِ: «أَقِرَّهَا فِي أَذَانِكَ»ابن ابی شیبه
وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ أَنَّهُ بَلَغَهُ أَنَّ الْمُؤَذِّنَ جَاءَ إِلَى عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ يُؤْذِنُهُ لِصَلَاةِ الصُّبْحِ، فَوَجَدَهُ نَائِمًا. فَقَالَ: «الصَّلَاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ، فَأَمَرَهُ عُمَرُ أَنْ يَجْعَلَهَا فِي نِدَاءِ الصُّبْحِ»موطا مالک
عجب دینی که هر کس از چیزی خوشش آمد آنرا داخل دین کند واگر از چیزی هم مثل متعه و... خوشش نیامد از قرآن حذفش کنند !!!!

2162 - حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ قَالَ: نا عَبْدَةُ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ، قَالَ: " جَاءَ بِلَالٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُؤْذِنُهُ بِالصَّلَاةِ، فَقِيلَ لَهُ: إِنَّهُ نَائِمٌ، فَصَرَخَ بِلَالٌ بِأَعْلَى صَوْتِهِ: الصَّلَاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ، فَأُدْخِلَتْ فِي الْأَذَانِ "ابن ابی شیبه

به به !!!

1829 - عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمر بن حفص أن سعدا أول من قال الصلاة خير من النوم في خلافة عمر فقال بدعة ثم تركه وإن بلالا لم يؤذن لعمر

1828 - عبد الرزاق عن بن جريج قال سألت عطاء متى قيل الصلاة خير من النوم قال لا أدري

1827 - عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني بن مسلم أن رجلا سأل طاووسا جالسا مع القوم فقال يا أبا عبد الرحمن متى قيل الصلاة خير من النوم فقال طاووس أما إنها لم تقل على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم ولكن بلالا سمعها في زمان أبي بكر بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه و سلم يقولها رجل غير مؤذن فأخذها منه فأذن بها فلم يمكث أبو بكر إلا قليلا حتى إذا كان عمر قال لو نهينا بلالا عن هذا الذي أحدث وكأنه نسيه فأذن به الناس حتى اليوم .مصنف عبدالرزاق ؛ أبو بكر عبد الرزاق بن همام الصنعاني

قال الزهري : وزاد بلال في نداء الفجر : الصلاة خير من النوم ، فأقرها رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ، فقال عمر : قد رأيت مثل الذي رأى ، ولكن سبقني .کنز العمال

لعنت بر کذابین .

وجناب عبد الجلیل بن ابو الحسین در نقض معروف به بعض مثالب النواصب فی نقض (بعض فضایح الروافض) آورده که جناب عمر ومعاویه چون دیدند اگر نماز بهترین کار ها باشد دیگر مردم به جهاد وروزه وحج وزکات اقبالی نمیکنند بهمین جهت بجای آن این سخن سخیف را در نماز جعل کردند !


ودر مورد شهادت : اشهد ان علیا ولی الله : مفصل توضیح دادیم در :
http://javdan.blogfa.com/cat-7.aspx


برچسب‌ها: حی, علی, خیر العمل, اذان, تحریف
+ نوشته شده در  پنجشنبه بیست و چهارم بهمن 1392ساعت 11:21  توسط عبدالله  | 


قال تعالى : فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا {مريم/59}


اشبه بصلاة رسول الله )ص)
روي البخاري في الصحيح في كتاب الصلاة عن عمران بن الحصين قال : صليمع علي بالبصرة فقال ذكرناهذا الرجل صلاة كنا نصليها مع رسو ل الله فذكر انهكان يكبر كلما رفع و كلما وضع . وايضا قد ذكرني هذا صلاة محمد او قال لقد صليبنا صلاة محمد و رواه مسلم و النسايي و ابو داود و احمد .
به رجل دقت کنید که حتی اسم امام علی را نمیبرد ؟!

قال ابن ماجهبسنده عن ابي موسي قال صلي علي يوم الجمل صلاة ذكرنا صلاة رسول الله فامانسيناها و اما نكون تركناها فسلم علي يمينه و علي شماله .

وروي ابن حجر فيفتح الباري روي احمد و الطحاوي باسناد صحيح عن ابي موسي الاشعري قال ذكر علي كناصلاة نصليها مع رسول الله امانسيناها و اما تركناها عمداوفي رواية قتادة عن مطرف قال عمران يعني ابن حصين اما صليت منذ حين او منذكذا وكذااشبه بصلاة رسول الله)ص)

ابو موسي اشعري ميگوید مولي الموحدين اميرالمؤمنين حضرت علي بن ابيطالب عليه الصلوة السلام در بصره و جنگ جمل نماز رسول الله را بیاد ما آورد نمازي شبیه نماز حضرت محمد صلي الله عليه و اله و سلم که عمدا ترکش کرده بودیم یا فراموشش کرده بودیم !!!!!!
ودر روایت قتاده شبیه ترین نماز به نماز رسول الله نماز امام علی بود .وفخر رازی هم در تفسیر سوره حمد تصریح کرده به شباهت قرائت امام علی با رسول الله .

يعني چه بسر دین و نماز وقرآن در این 25 سال خلافت خلفا آورده بودند که انس بن مالک میگفت داخل نماز کردید آنچه خواستید ونماز را ضایع کردید و أبو الدرداء هم میگفت که از سنت وامر رسول الله چیزی بجزنماز جماعتی ! وبروایت مالک : ( إلا النداء بالصلاة ) یعنی فقط ظاهری از نماز باقی مانده بود !!!!







خنده دار است که در وضو ونماز که هر روز بچشم صدها نفر از اصحاب از رسول الله دیده میشده اینقدر اختلاف و انحراف است وای از سایر احکام !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


ویا از تضییع دین حتی نماز سخن میگوید :

حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ حَدَّثَنَا مَهْدِيٌّ عَنْ غَيْلَانَ عَنْ أَنَسٍ قَالَ
مَا أَعْرِفُ شَيْئًا مِمَّا كَانَ عَلَى عَهْدِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قِيلَ الصَّلَاةُ قَالَ أَلَيْسَ ضَيَّعْتُمْ مَا ضَيَّعْتُمْ فِيهَا .

- حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ زُرَارَةَ قَالَ أَخْبَرَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ بْنُ وَاصِلٍ أَبُو عُبَيْدَةَ الْحَدَّادُ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي رَوَّادٍ أَخِي عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ أَبِي رَوَّادٍ قَالَ سَمِعْتُ الزُّهْرِيَّ يَقُولُ دَخَلْتُ عَلَى أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ بِدِمَشْقَ وَهُوَ يَبْكِي فَقُلْتُ مَا يُبْكِيكَ فَقَالَ
لَا أَعْرِفُ شَيْئًا مِمَّا أَدْرَكْتُ إِلَّا هَذِهِ الصَّلَاةَ وَهَذِهِ الصَّلَاةُ قَدْ ضُيِّعَتْ
وَقَالَ بَكْرُ بْنُ خَلَفٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَكْرٍ الْبُرْسَانِيُّ أَخْبَرَنَا عُثْمَانُ بْنُ أَبِي رَوَّادٍ نَحْوَهُ .بخاری

وَرَوَاهُ الإِمَامُ أَحْمَدُ فِي مُسْنَدِهِ عَنْ عَفَّانَ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ الْمُغِيرَةِ رَوَى الزُّهْرِيُّ قَالَ دَخَلْتُ عَلَى أَنَسٍ بِدِمَشْقَ وَهُوَ يَبْكِي فَقُلْتُ مَا يُبْكِيكَ فَقَالَ لَا أَعْرِفُ شَيْئًا مِمَّا أَدْرَكْتُ إِلا هَذِهِ الصَّلاةَ وَهَذِهِ الصَّلاةُ قَدْ ضُيِّعَتْ وَفِي رِوَايَةِ غَيْلانَ بْنِ جَرِيرٍ مِمَّا كَانَ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قِيلَ الصَّلاةُ قَالَ أَنَسٌ قَدْ صَنَعْتُمْ مَا صَنَعْتُمْ فِيهَا هَذَا الَّذِي فِي البُخَارِيّ
آخر
إِسْنَاده صَحِيح

2015 - الحديث الأول عن الزهري قال دخلت على أنس بن مالك بدمشق وهو يبكي فقلت ما يبكيك فقال لا أعرف شيئاً مما أدركت إلا هذه الصلاة وهذه الصلاة قد ضيعت وأخرجه أيضاً من حديث غيلان بن جرير عن أنس قال
ما أعرف شيئاً مما كان على عهد رسول الله {صلى الله عليه وسلم} قيل الصلاة قال أليس صنعتم ما صنعتم فيها
وللبخاري أيضاً من حديث بشير بن يسار عن أنس
أنه قدم المدينة فقيل له ما أنكرت منا منذ يوم عهدت رسول الله {صلى الله عليه وسلم} فقال ما أنكرت شيئاً إلا أنكم لا تقيمون الصفوف
الكتاب : الجمع بين الصحيحين البخاري ومسلم
تأليف: محمد بن فتوح الحميدي

به جمله صنعتم فیها دقت شود که این صحابی بزرگ میگوید در نماز داخل کردید و ساختید آنچه که دلتان خواست !

78 - (خ ت) أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال الزُّهْريّ : دخلتُ على أنس وهو يبكي ، فقلت : «ما يُبكيكَ ؟» قال : «لا أعرف شيئًا ممَّا أدركْتُ ، إلا هذه الصلاةَ ، وهذه الصلاةُ قد ضُيِّعتْ».
وفي أخرى : قال أنسُ : «لا أعْرفُ شيئًا مما كان على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم -». قِيلَ : «الصلاة ؟» قال : «أليس صَنَعْتُم ما صنَعْتُم فيها ؟». أخرجه البخاريّ ، وأخرج الثانية الترمذي.
وهذه أحاديث وجدتها في كتاب رزين ، ولم أجدها في الأصول.

أثر صحيح :جامع الاصول

قَوْله ( ضَيَّعْتُمْ )
بِالْمُهْمَلَتَيْنِ وَالنُّونِ لِلْأَكْثَرِ ، وَلِلكُشْمِيهَنِيّ بِالْمُعْجَمَةِ وَتَشْدِيد الْيَاءِ وَهُوَ أَوْضَحُ فِي مُطَابَقَةِ التَّرْجَمَةِ ، وَيُؤَيِّدُ الْأَوَّل مَا ذَكَرْتُهُ آنِفًا مِنْ رِوَايَةِ عُثْمَان وَسَعْد وَمَا رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ مِنْ طَرِيقِ أَبِي عِمْرَان الْجَوْنِيِّ عَنْ أَنَس فَذَكَرَ نَحْوَ هَذَا الْحَدِيثِ وَقَالَ فِي آخِرِهِ " أَوَ لَمْ يُضَيِّعُوا فِي الصَّلَاةِ مَا قَدْ عَلِمْتُمْ " ؟ وَرَوَى اِبْن سَعْد فِي الطَّبَقَاتِ سَبَب قَوْلِ أَنَسٍ هَذَا الْقَوْل ، فَأَخْرَجَ فِي تَرْجَمَةِ أَنَس مِنْ طَرِيقِ عَبْد الرَّحْمَن بْن الْعُرْيَانِ الْحَارِثِيّ سَمِعْت ثَابِتًا الْبُنَانِيّ قَالَ : كُنَّا مَعَ أَنَس بْن مَالِك ، فَأَخَّرَ الْحَجَّاج الصَّلَاةَ ، فَقَامَ أَنَس يُرِيدُ أَنْ يُكَلِّمَهُ ُ فَنَهَاهُ إِخْوَانُهُ شَفَقَة عَلَيْهِ مِنْهُ ، فَخَرَجَ فَرَكِبَ دَابَّتَهُ فَقَالَ فِي مَسِيرِهِ ذَلِكَ " وَاللَّهِ مَا أَعْرِفُ شَيْئًا مِمَّا كُنَّا عَلَيْهِ عَلَى عَهْدِ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا شَهَادَة أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّه " فَقَالَ رَجُل : فَالصَّلَاةُ يَا أَبَا حَمْزَة ؟ قَالَ " قَدْ جَعَلْتُمْ الظُّهْرَ عِنْدَ الْمَغْرِبِ ُ أَفَتِلْكَ كَانَتْ صَلَاة رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ " وَأَخْرَجَهُ اِبْن أَبِي عُمَر فِي مُسْنَدِهِ مِنْ طَرِيقِ حَمَّاد عَنْ ثَابِت مُخْتَصَرًا .فتح الباری


أخبرنا الحسن بن علي بن الحسين الأسدي بدمشق أن جده الحسين بن الحسن بن محمد الأسدي أخبرهم أنا سهل بن بشر بن أحمد الإسفرايني أنا عبد الوهاب بن الحسين بن عمر بن برهان بثغر صور أنا إسحاق بن سعد بن الحسن بن سفيان النسوي أنا جدي الحسن بن سفيان نا حبان بن موسى أنا عبد الله هو ابن المبارك عن سليمان بن المغيرة عن ثابت عن أنس قال ما أعرف فيكم شيئا كنت أعهده على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم
الكتاب : الأحاديث المختارة للضياء المقدسي


قوله صنعتم ما صنعتم فيها بصادين مهملتين والنون في رواية الأكثرين وفي رواية النسفي بالمعجمتين وتشديد الياء آخر الحروف قال ابن قرقول رواية العدوي صنعتم بالصاد المهملة ورواية النسفي بالمعجمة وبالياء المثناة من تحت قال والأول أشبه يريد ما أحدثوا من تأخيرها إلا أنه جاء في نفس الحديث ما يبين أنه بالضاد المعجمة وهو قوله ضيعت في الحديث الآتي قلت ويؤيد الأول ما رواه الترمذي من طريق أبي عمران الجوني عن أنس فذكر نحو هذا الحديث وقال في آخره أو لم تصنعوا في الصلاة ما قد علمتم
اسم الكتاب : عمدة القاري شرح صحيح البخاري
وفي رِوَايَة للأمام أحمد من حَدِيْث عُثْمَان بْن سعد ، عَن أَنَس ، قَالَ : أو ليس قَدْ علمت مَا قَدْ وخرج الإمام أحمد والترمذي من حديث أبي عمران الجوني ، عن أنس ، قال : ما أعرف شيئاً مما كنا عليه على عهد رسول الله ( . قلت : أين الصلاة ؟ قال : أو لم تصنعوا في صلاتكم ما قد علمتم ؟


فِي الصلاة ؟
وكان هَذَا الإنكار عَلَى الأمراء ، كما رَوَى أبو إِسْحَاق ، عَن معاوية بْن قرة ، قَالَ : دخلت أنا ونفر معي عَلَى أنس بْن مَالِك ، فَقَالَ : مَا أمراؤكم هؤلاء عَلَى شيء مِمَّا كَانَ عَلِيهِ مُحَمَّد وأصحابه ، إلا أنهم يزعمون أنهم يصلون ويصومون رمضان .

وفي باب الصلاة كفارة قول أنس في الصلاة أليس قد صنعتم فيها ما صنعتم كذا للفربري وللنسفي ضيعتم بضاد معجمة وياء والأول أشبه يريد ما أحدثوا من تأخيرها عن وقتها لكنه قد جاء عن أنس في الحديث نفسه بعده وهذه الصلاة قد ضيعت
وفي التفسير والنصب أصنام يذبحون عليها كذا للأصيلي ولغيره أنصاب وهو الوجه

الكتاب : مشارق الأنوار على صحاح الآثار
المؤلف : القاضي أبو الفضل عياض بن موسى بن عياض اليحصبي السبتي المالكي


وحَدَّثَنِي ‏ ‏يَحْيَى ‏ ‏عَنْ ‏ ‏مَالِك ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَمِّهِ ‏ ‏أَبِي سُهَيْلِبْنِ مَالِكٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِيهِ ‏ ‏أَنَّهُ قَالَ ‏: ‏مَا أَعْرِفُ شَيْئًا مِمَّاأَدْرَكْتُ عَلَيْهِ النَّاسَ إِلَّا النِّدَاءَ بِالصَّلَاةِ . (انتهى)
وروى بن سعد في الطبقات سبب قول أنس هذا القول فأخرج في ترجمة أنس من طريق عبد الرحمن بن العريان الحارثي سمعت ثابتا البناني قال كنا مع أنس بن مالك فأخر الحجاج الصلاة فقام أنس يريد أن يكلمه فنهاه إخوانه شفقة عليه منه فخرج فركب دابته فقال في مسيرة ذلك والله ما أعرف شيئا مما كنا عليه على عهدالنبي صلى الله عليه و سلم إلا شهادة أن لا إله إلا الله فقال رجل فالصلاة يا أبا حمزة قال قد جعلتم الظهر عند المغرب أفتلك كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم وأخرجه بن أبي عمر في مسنده من طريق حماد عن ثابت مختصرا انتهى




حدثنا حدثنا ( عمر بن حفص ) قال حدثنا أبي قال حدثنا ( الأعمش ) قال سمعت ( سالما ) قال سمعت أم ( الدرداء تقول دخل علي أبو الدرداء ) وهو مغضب فقلت ما أغضبك فقال والله ما أعرف من أمة محمد شيئا إلا أنهم يصلون جميعا
مطابقته للترجمة من حيث إن أعمال الذين يصلون بالجماعة قد وقع فيها النقص والتغيير ما خلا صلاتهم بالجماعة ولم يقع فيها شيء من ذلك فدل ذلك على أن فضل الصلاة بالجماعة في الفجر والذي يفهم من هذا الحديث أعم من ذلك فكيف يكون التطابق قلت إذا طابق جزء من الحديث الترجمة يكفي ومثل هذا وقع له كثيرا في هذا الكتاب .عینی

( مالك عن عمه أبي سهيل ) بضم السين واسمه نافع ( ابن مالك عن أبيه ) مالك بن أبي عامر الأصبحي ( أنه قال ما أعرف شيئا مما أدركت عليه الناس ) يعني الصحابة ( إلا النداء بالصلاة ) فإنه باق على ما كان عليه لم يدخله تغيير ولا تبديل بخلاف الصلاة فقد أخرت عن أوقاتها وسائر الأفعال قد دخلها التغير فأنكر أكثر أفعال أهل عصره والتغيير يمكن أن يلحق صفة الفعل كتأخير الصلاة وأن يلحق الفعل جملة كترك الأمر بكثير من المعروف والنهي عن كثير من المنكر مع علم الناس بذلك كله قاله الباجي
وقال ابن عبد البر فيه إن الأذان لم يتغير عما كان عليه وكذا قال عطاء ما أعلم تأذينهم اليوم يخالف تأذين من مضى وفيه تغير الأحوال عما كانت عليه زمن الخلفاء الأربع في أكثر الأشياء واحتج بهذا بعض من لم ير عمل أهل المدينة حجة وقال لا حجة إلا فيما نقل بالأسانيد الصحاح عن النبي أو عن الخلفاء الأربعة ومن سلك سبيلهم
شرح الزرقاني على موطأ الإمام مالك
محمد بن عبد الباقي بن يوسف الزرقاني
سنة الولادة / سنة الوفاة 1122

628 745 - وفي الحديث الأول من أفراد البخاري 15 قال أبو الدرداء ما أعرف من أمر محمد شيئا إلا أنهم يصلون جميعا أشار أبو الدرداء إلى تغير أحوال كان يعرفها في زمن النبي {صلى الله عليه وسلم} وقد عاش أبو الدرداء قريبا من أواخر ولاية عثمان لأن عثمان قتل في سنة خمس وثلاثين وأبو الدرداء توفي سنة اثنتين وثلاثين فقد رأى في تلك الأيام ما لم يكن يألف من تغير الناس .
الكتاب : كشف المشكل من حديث الصحيحين
النمؤلف / أبو الفرج عبد الرحمن ابن الجوزي،



أخبرنا محمد بن إبراهيم وأحمد بن قاسم قالا حدثنا محمد بن معاوية حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي حدثنا داود بن عمرو الضبي حدثنا سلام بن سليم أخبرنا أبو إسحاق عن يزيد بن أبي مريم عن أبي موسى الأشعري قال صلى بنا علي يوم الجمل صلاة أذكرنا بها صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يكبر في كل خفض ورفع وقيام وقعود قال أبو موسى فإما نسيناها وإما تركناها عمدا خالف سلام بن سليم في هذا الحديث إسرائيل.
الكتاب : التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد
المؤلف : أبو عمر يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر بن عاصم النمري القرطبي (المتوفى : 463هـ)
وَقَدْ رَوَى أَحْمَد وَالطَّحَاوِيّ بِإِسْنَادٍ صَحِيح عَنْ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيّ قَالَ : " ذَكَّرَنَا عَلَى صَلَاة كُنَّا نُصَلِّيهَا مَعَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِمَّا نَسِينَاهَا وَإِمَّا تَرَكْنَاهَا عَمْدًا " وَلِأَحْمَد مِنْ وَجْه آخَر عَنْ مُطَرِّف قَالَ قُلْنَا يَعْنِي لِعِمْرَان بْن حُصَيْنٍ .
الكتاب : عون المعبود شرح سنن أبي داود
المؤلف : أبو الطيب محمد شمس الحق العظيم آبادي




117 - حدثنا عبد الله حدثنا أبو حاتم السجستاني ، حدثنا عباد بن صهيب ، عن عوف بن أبي جميلة ، أن الحجاج بن يوسف غير في مصحف عثمان أحد عشر حرفا قال : كانت في البقرة ( لم يتسن وانظر ) بغير هاء فغيرها لم يتسنه (1) بالهاء ، وكانت في المائدة ( شريعة ومنهاجا ) فغيرها شرعة ومنهاجا (2) ، وكانت في يونس ( هو الذي ينشركم ) فغيره يسيركم (3) ، وكانت في يوسف ( أنا آتيكم بتأويله ) فغيرها أنا أنبئكم بتأويله (4) ، وكانت في المؤمنين ( سيقولون لله لله لله ) ثلاثتهن ، فجعل الأخريين ( الله الله ) ، وكانت في الشعراء في قصة نوح ( من المخرجين ) ، وفي قصة لوط ( من المرجومين ) فغير قصة نوح من المرجومين (5) وقصة لوط من المخرجين (6) ، وكانت الزخرف ( نحن قسمنا بينهم معايشهم ) فغيرها معيشتهم (7) ، وكانت في الذين كفروا ( من ماء غير ياسن ) فغيرها من ماء غير آسن (8) ، وكانت في الحديد ( فالذين آمنوا منكم واتقوا لهم أجر كبير ) ، فغيرها وأنفقوا (9) ، وكانت في إذا الشمس كورت ( وما هو على الغيب بظنين ) فغيرها بضنين (10)المصاحف

__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 259
(2) سورة : المائدة آية رقم : 48
(3) سورة : يونس آية رقم : 22
(4) سورة : يوسف آية رقم : 45
(5) سورة : الشعراء آية رقم : 116
(6) سورة : الشعراء آية رقم : 167
(7) سورة : الزخرف آية رقم : 32
(8) سورة : محمد آية رقم : 15
(9) سورة : الحديد آية رقم : 7
(10) سورة : التكوير آية رقم : 24
302 - قال عمرو : وحدثني يزيد بن علوان ، عن المجاشعي ، [ قال يحيى : توبة بن علوان ، عن المجاشعي ] قال : وكان من قراء الناس عن أبي محمد الحماني قال : « وسألنا عن أرباعه ، فإذا أول ربع خاتمة سورة الأنعام ، والربع الثاني الكهف وليتلطف (1) ، والربع الثالث خاتمة الزمر ، والرابع ما بقي من القرآن » قال : وقال مطهر بن خالد : عن أبي محمد الحماني قال : علمناه في أربعة أشهر ، وكان الحجاج يقرؤه في كل ليلة [ قال ابن أبي داود : حدثنا هذا الحديث هارون بن سليمان ، حدثنا عبد الله بن زكرياء قال أبو بكر : وهو في كتابي : عن يحيى بن حكيم ، عن عبد الله ، وأشك في سماعي هذا من يحيى ، فأما من هارون فلا شك فيه ]

295 - وقال يحيى بن حكيم : حدثنا يحيى بن حماد قال : حدثنا عبد العزيز بن المختار ، عن عبد الله بن فيروز قال : حدثني يزيد الفارسي قال : زاد عبيد الله بن زياد في المصحف ألفي حرف ، فلما قدم الحجاج بن يوسف بلغه ذلك ، فقال : « من ولي ذلك لعبيد الله ؟ قالوا : ولي ذاك له يزيد الفارسي ، فأرسل إلي ، فانطلقت إليه وأنا لا أشك أن سيقتلني ، فلما دخلت عليه قال : ما بال ابن زياد زاد في المصحف ألفي حرف ؟ قال : قلت : أصلح الله الأمير ، إنه ولد بكلاء البصرة فتوالت تلك عني قال : صدقت ، فخلا عني ، وكان الذي زاد عبيد الله في المصحف كان مكانه في المصحف : » قالوا « قاف لام ، و » كانوا « كاف نون واو ، فجعلها عبيد الله : » قالوا « قاف ألف لام واو ألف ، وجعل » كانوا « كاف ألف نون واو ألف » المصاحف

چرا حجاج قرآن را تغییر داد ؟ چرا مروان مالک را ملک يوم الدين خواند و مصحف حفصه را آتش زد و....

حدثنا أبو عبيد قال: حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عمر بن الخطاب، أنه كان يقرأ: (غير المغضوب عليهم وغير الضالين)

السند صحيح رجاله ثقات
. تفسير ابن كثير

چرا خلیفه دوم چنین میخواند ؟!
 

60 - قال ابن شهاب : فحدثني سالم بن عبد الله قال : « فلما توفيت حفصة أرسل إلى عبد الله بعزيمة ليرسلن بها ، فساعة رجعوا من جنازة حفصة أرسل بها عبد الله بن عمر إلى مروان ففشاها وحرقها مخافة أن يكون في شيء من ذلك اختلاف لما نسخ عثمان رحمة الله عليه »

69 - حدثنا عبد الله قال حدثنا محمد بن عوف قال : حدثنا أبو اليمان قال : أخبرنا شعيب ، عن الزهري ، أخبرني سالم بن عبد الله : أن مروان كان يرسل إلى حفصة يسألها الصحف التي كتب منها القرآن ، فتأبى حفصة أن تعطيه إياها قال سالم : فلما توفيت حفصة ورجعنا من دفنها ، أرسل مروان بالعزيمة إلى عبد الله بن عمر ليرسلن إليه بتلك الصحف ، فأرسل بها إليه عبد الله بن عمر ، فأمر بها مروان فشققت ، فقال مروان : « إنما فعلت هذا لأن ما فيها قد كتب وحفظ بالمصحف ، فخشيت إن طال بالناس زمان أن يرتاب في شأن هذه الصحف مرتاب ، أو يقول إنه قد كان شيء منها لم يكتب »

59 - قال ابن شهاب : ثم أخبرني أنس بن مالك الأنصاري ، أنه اجتمع لغزوة أذربيجان وأرمينية أهل الشام وأهل العراق قال : فتذاكروا القرآن فاختلفوا فيه حتى كاد يكون بينهم فتنة قال : فركب حذيفة بن اليمان لما رأى من اختلافهم في القرآن إلى عثمان ، فقال : « إن الناس قد اختلفوا في القرآن حتى والله لأخشى أن يصيبهم ما أصاب اليهود والنصارى من الاختلاف قال : ففزع لذلك عثمان فزعا شديدا ، فأرسل إلى حفصة ، فاستخرج الصحيفة التي كان أبو بكر أمر زيدا بجمعها ، فنسخ منها مصاحف ، فبعث بها إلى الآفاق ، فلما كان مروان أمير المدينة ، أرسل إلى حفصة يسألها عن الصحف ؛ ليحرقها وخشي أن يخالف بعض الكتاب بعضا فمنعته إياها »
24 - حدثنا عبد الله قال حدثنا أبو الطاهر قال : أخبرنا ابن وهب قال : أخبرني مالك ، عن ابن شهاب ، عن سالم ، وخارجة ، « أن أبا بكر الصديق كان جمع القرآن في قراطيس وكان قد سأل زيد بن ثابت النظر في ذلك ، فأبى (1) حتى استعان عليه بعمر ففعل ، وكانت تلك الكتب عند أبي بكر حتى توفي ، ثم عند عمر حتى توفي ، ثم كانت عند حفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم فأرسل إليها عثمان فأبت أن تدفعها إليه حتى عاهدها ليردنها إليها ، فبعثت بها إليه فنسخها عثمان [ في ] هذه المصاحف ثم ردها إليها فلم تزل عندها حتى أرسل مروان فأخذها فحرقها »مصاحف
اينهم ثمره تخلف از امر الله ورسولش وخانه نشين كردن امير المومنين ، اختلاف تا به كجا ؟ بدبختي و تفرقه بين صحابه و تابعین وآخرین واولین تا به كجا ؟!

+ نوشته شده در  چهارشنبه بیست و سوم بهمن 1392ساعت 12:1  توسط عبدالله  | 



«إِن اللهَ خَلَقَ الخلق ، حتى إِذا فَرَغَ منهم قامَتِ الرَّحِمُ ، فأخذت بحَقْوِ الرحمن ....


بنظر میرسد که در عبارت صحیح بخاری تصحیف صورت گرفته باشد وحجز را حقو نوشته باشند شاید هم ابوهریره زبانش نچرخیده وحجز را حقو تلفظ کرده زیرا اصل این کلمه : حجز به معنی مانع و حائل وتمسک وهمچنین جای بند شلوار: است هرچند که حقو نیز جای بند شلوار است اما معنی اصلی واولیه حجز همان اعتصام و مانع است واین مشکل در منابع شیعه حل شده است .


مجازا یعنی دین حقیقی وامر خدای متعال که سبب خلقت شد و : ان من شیعته لابراهیم : که با ولایت ائمه هدی علیهم السلام به انجام میرسد .وبزرگترین قاطعین رحم هم دشمنان وقطع کنندگان اهل بیت علیهم السلام هستند .


{ حجز } ( س ) فيه [ إنّ الرَّحِم أخَذت بحُجْزَة الرحمن ] أي اعْتَصَمَت به والْتَجَأت إليه مُسْتَجِيرة ويدل عليه قوله في الحديث [ هذا مَقام العائِذ بك من القَطِيعة ] وقيل معناه أنّ اسْم الرَّحِم مُشْتَقٌّ من اسْم الرَّحمنِ فكأنّه مُتَعَلِّق بالاسم آخِذ بوسَطِه كما جاء في الحديث الآخر [ الرَّحِم شُجْنَة من الرحمن ] وأصل الحُجْزَة : موضع شَدِّ الإزار ثُم قيل للإزار حُجْزَة للمُجاوَرة . واحْتَجَز الرجُلُ بالإزار إذا شَدّه على وسَطه فاسْتَعار للاعْتِصام والالْتِجاء والتمسُّك بالشَّيء والتعَلُّق به
- ومنه الحديث الآخر [ والنبيُّ آخِذ بحُجْزَة اللّه ] أي بسبب منه
- ومنه الحديث [ منهم من تأخُذه النارُ إلى حُجْزَته ] أي مَشَدّ إزارِه وتُجْمع على حُجَز
- ومنه الحديث [ فأنا آخِذٌ بحُجَزِكم ]
- وفي حديث مَيْمونة [ كان يُباشِر المرأة من نسائه وهي حائض إذا كانت مُحْتَجِزة ] أي شادّة مِئْزَرها على العَوْرة وما لاَ تَحِلُّ مُباشَرَتُه والحاجز : الْحائل بين الشَّيْئَين
- وحديث عائشة رضي اللّه عنه [ ذكرت نسَاء الأنْصار فأثْنَت عليهن خيرا وقالت : لمَّا نزَلتْ سورة النُّور عمَدْن إلى حُجَزِ مَنَاطِقِهِنّ فَشَقَقْتَها فاتَّخَذْنَها خُمُرا ] أرادَتْ بالحُجَز المَآزِرَ . وجاء في سنن أبي داود [ حُجُوز أوْ حُجُور ] بالشَّك . قال الخطّابي : الحُجور - يعْني بالرَّاء - لا مَعْنَى لَها ها هنا وإنما هو بالزاي يعني جَمْع حُجَزٍ فكأنه جَمْع الجَمْع . وأما الحُجور بالراء فهو جَمْع حَجْر الإنسان . قال الزمخشري : واحِدُ الحُجوز حِجْز بكسر الحاء وهي الحُجْزة . ويجوز أن يكون واحدها حُجْزة على تقدير أسْقاط التاء كبُرْج وبُرُوج
- ومنه الحديث [ رأى رجلا مُحْتَجِزاً بحَبْل وهو مُحْرِم ] أي مَشْدُود الوسَط وهو مفْتَعِل من الحُجْزَة
[ ه ] وفي حديث علي رضي اللّه عنه وسُئِل عن بني أميَّة فقال : [ هم أشَدُّنَا حُجَزاً - وفي رواية : حُجْزَة - وأطْلَبُنَا لِلأمْر لا يُنَال فيَنَالُونه ] يُقال رجُل شَدِيد الحُجزَة : أي صَبُور على الشِّدّة والجَهْد
( ه ) وفيه [ ولأهْلِ القَتيل أن يَنْحَجِزُوا الأدْنَى فالأدْنَى ] أي يكُفُّوا عن القَوَد وكُلّ من ترَك شيئاً فَقَدِ انْحَجَزَ عنهُ والانْحِجَاز مُطَاوع حَجزَه إذا منَعه . والمعْنى : أنّ لِوَرَثَةِ القَتيل أن يَعْفُوا عن دَمِه رِجَالُهم ونِسَاؤهم أيُّهُم عَفَا - وإن كانت امْرأة - سقَطَ القَوَدُ واسْتَحقُّوا الدِّيَة . وقوله الأدْنَى فالأدْنَى : أي الأقْرَب فالأقرب . وبعضُ الفقهاء يقول : إنما العَفْوُ والقَوَد إلى الأوليَاء من الورثَة لا إلى جميع الوَرثَةِ مِمَّن لَيْسُوا بأوْليَاء
( ه ) وفي حديث قَيْلَة [ أيُلام ابْنُ ذِه أنْ يَفْصِل الْخُطَّة ويَنْتَصِر من وَرَاء الحَجَزَة ] الحَجزَة هُم الذين يَمْنَعُون بَعْضَ الناس من بَعْض ويَفْصِلُون بَيْنَهم بالحَقّ الواحِدُ حَاجِز وَأرَاد بابْن ذِهِ وَلَدهَا يقول إذا أصَابَه خُطَّة ضَيْم فاحْتَجَّ عن نَفْسه وعَبَّر بلِسَانه ما يَدْفَع به الظُّلْم عنه لم يكُن مَلُوما
[ ه ] وقالت أم الرحَّال [ إنّ الكَلاَم لا يُحْجَز في العِكْم ] العِكْمُ بكسر العَين : العِدْل . والحَجْز أن يُدْرَج الحَبْل عليه ثم يُشَدّ
[ النهاية في غريب الأثر - ابن الأثير ]
الكتاب : النهاية في غريب الحديث والأثر
المؤلف : أبو السعادات المبارك بن محمد الجزري
الناشر : المكتبة العلمية - بيروت ، 1399هـ - 1979م
تحقيق : طاهر أحمد الزاوى - محمود محمد الطناحي

إن الرحم شجنة آخذة بحجزة الرحمن تناشده حقها فيقول أما ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك ومن وصلك فقد وصلنى ومن قطعك فقد قطعنى (ابن عساكر عن أم سلمة)

- إن للرحم حجنة آخذة بحجزة الرحمن تصل من وصلها وتقطع من قطعها (الطبرانى عن ابن عباس)

(خ م) أبو هريرة - رضي الله عنه - : أن النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- قال : «إِن الرَّحِمَ شُجْنة من الرَّحْمَنِ ، فقال الله : من وَصَلكِ وصلتُه ، ومن قَطَعَكِ قطعتُه».
وفي رواية قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : «إِن اللهَ خَلَقَ الخلق ، حتى إِذا فَرَغَ منهم قامَتِ الرَّحِمُ ، فأخذت بحَقْوِ الرحمن ، فقال : مَهْ ؟ قالت: هذا مقامُ العائِذ [بكَ] من القطيعة، قال: نعم، أَمَا تَرضينَ أن أَصِلَ مَنْ وَصَلَكِ ، وأقْطَعَ مَنْ قَطَعَكِ ؟ قالت: بلى ، قال : فذلك لكِ ، ثم قال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- : اقرؤوا إِن شئتم : { فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أنْ تُفْسِدُوا في الأرضِ وَتُقَطِّعُوا أرْحَامَكُمْ ، أُولَئِكَ الَّذينَ لَعَنَهُمُ اللهُ ، فَأصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُم ، أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ القُرْآنَ ، أَمْ على قُلُوب أقْفَالُهَا ؟ } [محمد: 23 ، 24]». أخرجه البخاري، وأخرج الثانية مسلم.[ص:488]


العائذ : اللاجئ إلى الإنسان.
القطيعة : الهجران والصد.
شجنة : الشجنة بضم الشين وكسرها : القرابة المشتبكة كاشتباك العروق.
بحقو الرحمن : الحقو : مشد الإزار من الإنسان ، وقد يطلق على الإزار ، ولما جعل الرحم شجنة من الرحمن استعار لها الاستمساك بها والأخذ ، كما يستمسك القريب من قريبه ، والنسيب من نسيبه.


حدثنا محمد بن صالح بن الوليد النرسي ثنا عبد الله بن إسحاق الجوهري ثنا بن عاصم عن بن جريج أخبرني زياد أن صالحا مولى التوأمة أخبره أنه سمع بن عباس يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أن للرحم حجنة آخذة بحجزة الرحمن تصل من وصلها وتقطع من قطعها
الطبراني في معجمه الكبير ج10/ص328 ح10807


أخرج الزمخشري عن علي عليه السلام ان النبي صلى الله عليه وآله قال له: إذا كان يوم القيامة أخذت بحجزة الله، وأخذت أنت بحجزتي، وأخذ ولدك بحجزتك، وأخذت شيعة ولدك بحجزتهم، فترى اين يؤمر بنا (1. وأخرج في ربيع الابرار: إذا كان يوم القيامة أخذت بحجزة، وأخذت انت بحجزتى، وأخذوا ولدك بحجزتك، وأخذوا شيعة ولدك بحجزهم، فنودي اين من يؤنس بنا (2. وفي مسند الامام علي بن موسى الرضا عليه السلام المطبوع مع مسند الامام زيد في الباب الرابع ص 455، أخرج بالاسناد قال رسول الله صلى الله عليه وآله: يا علي إذا كان يوم القيامة أخذت بحجزة الله، وأخذت انت بحجزتى، وأخذ ولدك بحجزتك وأخذ شيعة ولدك بحجزتهم، فترى اين يؤمر بنا. قال ابو القاسم الطائي: سألت ابا العباس بن ثعلب عن الحجزة قال هي السبب،

1 - حدثنا محمد بن علي ماجيلويه رحمه الله، عن عمه محمد بن أبي القاسم، عن أحمد بن أبي عبدالله البرقي، عن أبيه، عن محمد بن سنان، عن أبي الجارود، عن محمد بن بشر الهمداني قال: سمعت محمد بن الحنفية يقول: حدثني أمير المؤمنين عليه السلام أن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يوم القيامة آخذ بحجزة الله، ونحن آخذون بحجزة نبينا، و شيعتنا آخذون بحجزتنا، قلت: يا أمير المؤمنين وما الحجزة؟ قال: الله أعظم من أن يوصف بالحجزة أو غير ذلك، ولكن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم آخذ بأمر الله، ونحن آل محمد آخذون بأمر نبينا وشيعتنا آخذون بأمرنا.توحید صدوق



در منابع مختلف شیعی به نقل از محمد بن حنفیه آمده است. محمد بن حنفیه می گوید امام علی (ع) فرموده اند: «رسول خدا (ص) در روز قیامت، حُجزَة خدا را می گیرد، ما حجزه پیغمبر خود را و شیعیان ما حجزه ما را می گیرند. عرض کردم یا امیر المؤمنین حجزه چیست؟ فرمودند که خدا بزرگ تر از آن است که به حجزه و غیر آن وصف شود، اما رسول خدا (ص) امر خدا را می گیرد و ما آل محمد امر پیامبر خود را و شیعیان ما امر ما را می گیرند»



مقاسمة النار أقاسمها قسمة صحيحة أقول هذا وليي فاتركيه و هذا عدوي فخذيه ثم أخذ أمير المؤمنين ع بيد الحارث فقال يا حارث أخذت بيدك كما أخذ رسول الله ص بيدي فقال لي و قد شكوت إليه حسد قريش و المنافقين لي إنه إذا كان يوم القيامة أخذت بحبل الله و بحجزته يعني عصمته من ذي العرش تعالى و أخذت أنت يا علي بحجزتي و أخذ ذريتك بحجزتك و أخذ شيعتكم بحجزتكم فما ذا يصنع الله بنبيه و ما يصنع نبيه بوصيه خذها إليك يا حارث قصيرة الأمالي للمفيد ص : 7من طويلة نعم أنت مع أحببت و لك ما اكتسبت يقولها ثلاثا فقام الحارث يجر رداءه و هو يقول ما أبالي بعدها متى لقيت الموت أو لقيني
قال جميل بن صالح و أنشدني أبو هاشم السيد الحميري رحمه الله فيما تضمنه هذا الخبر

وشریف رضی در مجازاتش :

بأخذ الرجل بحجزة أخيه، واشتق من الاخذ بالحجزة بمعنى التحذير للمنع من الضر، آخذ بمعنى محذر على طريق الاستعارة التبعية، والمجاز المرسل استعمال النار في أسبابها من المعاصي، لان المعاصي سببها، فهو فجاز مرسل علاقته المسبية، وفي إرسال الحجز استعارة تبعية، مثل الاخذ بالحجز. وقد أشار إليها الشريف بقوله: وهذا مجاز ثان ؟ ؟. (2) يشتهر: أي يظهر ظهورا واضحا، والشين: العيب، واللام في لها: بمعنى باء السببية، أي بسبب الغرة أي إذا كان فيها عيب يتضح ويظهر. (3) تيعن: أي تحس صورته، وليس المراد باليمن البركة فيكون نظم الكلام فتبارك صورته، وإنما المراد الحسن، واستعمل اليمن في الحسن. (*)

قوله آخذ بحجزكم بالضم ثم الفتح جمع حجزة وهي معقد السراويل والازار ومنه وهي محتجزة وقوله أخرجته من حجزتها وللقابسي من حزتها على الإدغام وقوله فجعل يحجزهن ويغلينه حتى أي يحول بينهن وبين النار.مقدمه فتح الباری

وقال أبو عبيد: في حديث الحسن وعبد الله بن شقيق العقيلي حين ذكرا حديث إبراهيم خليل الله صلوات الله عليه فقالا: يأتيه أبوه يومالقيامة فيسأله أن يَّشْفَعَ له فيقول : خذ بحُجْزتي فيأخذ بحُجْزته فتحين من إبراهيم التفاتة إليه فإذا هو بِضْبعانٍ أمْدَرَ فينتزع حُجْزته من يده ويقول : ما أنت بأبي . قوله : ضبْعان هو الذكر من الضِّباع وهو الذِّيْخُ أيضا ; ولا يقال للذكر ضَبع إنما الضَّبع الأنثى خاصة . وقوله : أمْدَرُ يقول : هو المُنْتَفِخُ الجنبينِ العظيمُ البطنِ ; قال الراعي يصف إبلا لها قيِّم : ( البسيط ) ... وقَيِّمٍ أمْدَرِ الجنبينِ مُنْخَرِقٍ ... عنه العَباءَةُ قَوَّام على الهَمَلِ ... الكتاب : غريب الحديث لابن سلام
طبع باعانة: وزارة المعارف للحكومة العالية الهندية
تحت مراقبة: الدكتور محمد عبدالمعيد خان أستاذ آداب اللغة العربية بالجامعة العثمانية

قال يعقوب بن شيبة: "حديثه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال:
(اني ممسك بحجزكم عن النار).
"هو حديث حسن الإسناد" غير أن في اسناده رجلا مجهولا

+ نوشته شده در  شنبه نوزدهم بهمن 1392ساعت 12:33  توسط عبدالله  |